1.1 مليار شاب مهددون بفقد السمع

1.1 مليار شاب مهددون بفقد السمع

بسبب الموسيقى الصاخبة
السبت - 10 جمادى الأولى 1436 هـ - 28 فبراير 2015 مـ

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن نحو 1.1 مليار شاب يستمعون إلى الموسيقى بمستويات صوت مرتفعة لدرجة تهدد سمعهم وقد يكون لها آثار سلبية أخرى.
وقالت المنظمة إن نحو نصف المراهقين والبالغين يتعرضون لمستويات صوت غير آمنة عبر سماعات الرأس، بينما يعرض نحو 40 في المائة سمعهم لمخاطر في النوادي الليلية والحانات وخلال الأحداث الرياضية حيث توجد «ضوضاء ترفيهية» مفرطة.
ودعت المنظمة الشباب للاستماع إلى الموسيقى الصاخبة عبر سماعات الرأس لفترة لا تزيد على ساعة واحدة يوميا.
وفي العادة تعزف النوادي الليلية الموسيقى بدرجة ضوضاء تبلغ مائة ديسبل، وهو ما يعادل الاستماع إلى آلة لثقب الصخور من مسافة قصيرة. وذكرت المنظمة أن الاستماع لهذه الموسيقى المرتفعة آمن لمدة 15 دقيقة فقط.
وأوصت المنظمة أماكن الترفيه بضرورة خفض مستويات الصوت وتقديم سدادات أذن حمائية وتوفير أماكن هادئة لمرتاديها.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة