عمان تمول مشروعًا لتوريد 3 آلاف مسكن مؤقت لعائلات غزة المشردة

عمان تمول مشروعًا لتوريد 3 آلاف مسكن مؤقت لعائلات غزة المشردة

تكلفته 54 مليون دولار..وتصميمه يراعي الأمان والجودة
الجمعة - 9 جمادى الأولى 1436 هـ - 27 فبراير 2015 مـ

أعلنت سلطنة عمان أنها تمول مشروعا بتكلفة 54 مليون دولار لتوريد 3000 مسكن مؤقت لبعض العائلات، التي هدمت منازلها خلال الحملة العسكرية الإسرائيلية على غزة الصيف الماضي.
وذكر ظافر النوباني، مدير المساعدات الإنسانية بمكتب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أن لجنة إسرائيلية زارت موقع تجهيز المساكن المؤقتة في الضفة الغربية، لكنها لم توافق بعد على تسليم المساكن إلى غزة. وأكد النوباني أنه «تم تصنيع 300 من أصل 3000 كرفان، وهي عبارة عن تبرع من سلطان عمان لإيواء العائلات المشردة التي تقطن على حافة الطرق وفي مدارس وكالة الغوث». وقال موضحا: «طبعا، لم تصل إلينا حتى الآن أي موافقة إسرائيلية على ذلك. هناك مماطلة ولا ندري لماذا، ولذلك نناشد المجتمع الدولي والهيئات الإنسانية والإغاثية في هذا العالم التواصل أو بالتوسط لدى الطرف الإسرائيلي من أجل إدخال هذه الكرفانات لحفظ آلاف العائلات الفلسطينية التي تقاسي من البرد والصقيع في قطاع غزة».
ولكن الكولونيل فارس عطيلة من الجيش الإسرائيلي، المسؤول بمكتب الارتباط والتنسيق في منطقة غزة، نفى تعطيل السلطات الإسرائيلية تسليم المساكن المؤقتة.
وقد جرى تصميم المساكن المؤقتة المتنقلة وفق معايير السلامة الدولية، ويتسع كل مسكن لإيواء أسرة مكونة من سبعة أفراد، وفي هذا الصدد أوضح المهندس إياد قريع، مدير المشروع، أن كل مسكن يضم غرفتين للنوم وحماما ومطبخا، وقال إن كل كرفان صمم بأعلى المواصفات من ناحية الأمان والجودة، وأنه تم اعتماد المواصفات الضرورية، بحيث تكون مقاومة للظروف الجوية الموجودة في قطاع غزة.
وتعيش آلاف الأسر الفلسطينية في قطاع غزة في خيام، أو بين أنقاض منازلها التي هدمت خلال العملية الإسرائيلية، وتزيد عوامل الطقس كالأمطار والبرد القارس من معاناة هؤلاء السكان.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة