خاتمي ينتقد «تقويض الجمهورية»

خاتمي ينتقد «تقويض الجمهورية»

خامنئي يدعو لتجاهل مقاطعي الانتخابات... و«قم» تنضم للمنتقدين
الجمعة - 16 شوال 1442 هـ - 28 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15522]
نواب البرلمان الإيراني يرددون هتافات أثناء خطاب المرشد علي خامنئي عبر الفيديو أمس (موقع خامنئي)

حذر الرئيس الإيراني الأسبق محمد خاتمي، من تقويض «الجمهورية»، في حين احتج مدرسو حوزة قم العلمية على رفض أهلية عدد واسع من المرشحين للانتخابات الرئاسية المقررة الشهر المقبل.

وحذر الزعيم الإصلاحي خاتمي، من أن الانتخابات في إيران «تصبح باهتة كل يوم، وتتعرض إلى مخاطر أكثر جدية»، مضيفاً أن «أي تيار لا يمكنه أن يكون غير مبال بهذا الخطر العظيم». وقال «ما حدث هذه الأيام أثناء تقديم المرشحين للرئاسة، ساهم في تضييق هذا المجال على انتخابات الناس».

وفي خطاب موجّه لنواب البرلمان عبر الفيديو، دعم المرشد علي خامنئي قرارات «صيانة الدستور» الذي يسمي نصف أعضائه الـ12، ودعا الإيرانيين إلى التصويت في الانتخابات التي يُنظر إليها على أنها اختبار لشرعية المؤسسة الحاكمة وسط غضب شعبي عارم بسبب الضغوط الاقتصادية والقيود على الحريات السياسية.

وقال «شعب إيران العزيز، لا تلتفتوا إلى من يحاولون وصم الانتخابات بأنها عديمة الفائدة... النتائج المترتبة عليها ستستمر لسنوات... شاركوا في الانتخابات».

وفي خطوة غير مسبوقة، احتجت رابطة مدرسي وباحثي حوزة قم العلمية، في بيان على إبعاد عدد من المرشحين من قبل «صيانة الدستور». وقال الموقعون «نظراً لرفض واسع لأهلية المرشحين، يعلم الجميع أن هذه الانتخابات ستكون شكلية وباهتة، غير تنافسية وبأقل مشاركة».

وأعلن الرئيس الإيراني السابق، محمود أحمدي نجاد في تسجيل فيديو مقاطعة الانتخابات، وعدم الاعتراف بها بعد رفض طلبه للمرة الثانية في خوض المعركة الانتخابية.
... المزيد


ايران الانتخابات الإيرانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة