بوتين يأمر بإجلاء الرعايا الروس من قطاع غزة

بوتين يأمر بإجلاء الرعايا الروس من قطاع غزة

الخميس - 9 شوال 1442 هـ - 20 مايو 2021 مـ
تعرض مبنى للاستهداف خلال غارة جوية إسرائيلية على رفح جنوب قطاع غزة (أ.ف.ب)

في خطوة عكست تنامي القلق الروسي حيال الوضع المتفاقم حول قطاع غزة وتوقعات موسكو بفشل جهود التهدئة، أصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس، قراراً بإجلاء مواطني روسيا وبلدان «رابطة الدول المستقلة» الراغبين في مغادرة القطاع.

ونص الأمر الرئاسي الذي وقعه بوتين على أنه «نظراً لتدهور الوضع في قطاع غزة بشكل حاد نتيجة العملية العسكرية للقوات المسلحة الإسرائيلية، فإنه يجب تأمين إجلاء مواطني روسيا والدول الأعضاء في (رابطة الدول المستقلة) الموجودين في قطاع غزة والراغبين في مغادرته».

وكلف الرئيس وزارتي الخارجية والطوارئ وجهاز الاستخبارات الخارجية بوضع جدول زمني وإجراء الترتيبات اللوجيستية اللازمة، فضلاً عن تحديد مواعيد وصيغ محددة لعملية إجلاء المواطنين إلى موسكو، وذلك «مع الأخذ في الحسبان تطورات الأوضاع في غزة».

وفي وقت لاحق، قالت السفارة الروسية في رام الله لوكالة أنباء «نوفوستي» الحكومية، إنها وضعت لائحة أولية تشمل أسماء مواطنين من روسيا وبلدان «رابطة الدول المستقلة» أعربوا عن الرغبة في مغادرة غزة، وتضم اللائحة أكثر من 400 اسم، وقالت السفارة إن العمل جار حالياً على دراسة مواعيد ومسارات عودتهم إلى موسكو.

وكان الكرملين دعا الطرفين؛ الفلسطيني والإسرائيلي، إلى وقف العنف في أسرع وقت وتجنب ازدياد أعداد الضحايا بين المدنيين. فيما أعربت الخارجية الروسية، الأربعاء، عن بالغ قلقها إزاء التصعيد الإسرائيلي – الفلسطيني، وأعربت عن استعداد موسكو للعب دور للوساطة بين الطرفين المتحاربين لضمان التوصل إلى وقف للنار وإطلاق عملية مفاوضات على أساس القرارات الدولية، مؤكدة رفضها أي خطوات من شأنها أن تؤدي لسقوط مزيد من الضحايا المدنيين.


روسيا غزة فلسطين غزة

اختيارات المحرر

فيديو