مجلة «نزوى» العمانية... ملفات عن أركون وحجازي ورفعت سلام

مجلة «نزوى» العمانية...  ملفات عن أركون وحجازي ورفعت سلام
TT

مجلة «نزوى» العمانية... ملفات عن أركون وحجازي ورفعت سلام

مجلة «نزوى» العمانية...  ملفات عن أركون وحجازي ورفعت سلام

نشرت مجلة «نزوى» التي تصدر عن وزارة الإعلام العمانية في عددها الـجديد (106) ملفاً خاصاً عن المفكر الجزائري الراحل محمد أركون، شارك فيه باحثون وكتاب بدراسات وشهادات حول تجربته، وآرائه ومواقفه الفكرية تجاه قضايا التراث الإسلامي والعربي، فكتب أسامة دواي عن «منهجية أركون في دراسة الفكر العربي الإسلامي»، وتناول شكري الميموني «دور المفكر المعاصر وفق رؤية محمد أركون»، ونبيل ماتي عن استلهامه للنظرية الغربية في دراساته حول التاريخ العربي والإسلامي. كما ضم الملف حواراً مع حسن المصدق حول كتابه «محمد أركون وإعادة بناء الفكر الإسلامي» أجراه ميخائيل براء، وكتبت حليمة قطاي «من الجهل المركب إلى التجهيل المؤسس». أعد الملف وقدمه الهواري غزالي.
وافتتح الشاعر سيف الرحبي رئيس تحرير المجلة العدد بنص عنوانه «صحبة وجوه وأطياف» يتحدث فيه عن الأحلام والهلوسات والمدن التي تسكن الذاكرة، ووباء «كورونا»، وما يدور في تضاريس العالم من كوارث وحروب، تعزز الرغبة في الانتحار، تحت وطأة شعور مأساوي بقسوة الواقع والعجز عن الاحتمال.
وضم العدد أيضاً ملفاً موسعاً عن الشاعر المصري أحمد عبد المعطي حجازي، قدم فيه نقاد وشعراء شهادات في مسيرته الإبداعية، ودراسات عن تجربته الشعرية ومواقفه النقدية. وأعد الملف وقدمه رضا عطية. وشارك فيه: أحمد مجاهد، طارق النعمان، حسن طلب، جرجس شكري، ومحمد شمس الدين.
وتضمن باب الدراسات، دراسة بعنوان: «حكاية بلوقيا ولغز اختراق الزمن في ألف ليلة وليلة» لسعيد الغانمي، وكتب أحمد المديني دراسة عن «السيرة الذاتية بين المعيار والانزياح، في سيرة الوقت لمعجب الزهراني»، وكتب محمد آيت أحمد دراسة عن «تقويض الطابو واستراتيجيات الانتهاك في رواية التشهي لعالية ممدوح»، وقدم سعد الدين كليب دراسة عن فلسفة الجمال في العربية، من خلال قراءة جمالية في معجم لسان العرب، كما نقرأ موضوعاً بعنوان «مجازات الصقر... يد الشاعر» لصلاح بوسريف، وكتب سمير اليوسف دراسة عن «رهاب الاستقرار في الفلسفة والأدب».
وفي باب التشكيل قدم عيسى مخلوف قراءة في كتاب «فان غوغ منتحر المجتمع» للفرنسي أنطونان أرتو، كما نقرأ حواراً معه بعنوان «الحدائق الزمنية والحدائق اللازمنية».
وبباب الحوارات، حوار مع أحمد يوسف أجراه عبد الرحمن المسكري، وآخر مع الجزائري قادر بوبكري أجراه حسين قبيسي، وحوار ثالث مع خديجة زتيلي أجراه أحمد فرحات.
وضم باب السينما محوراً خاصاً للحديث عن تجربة المخرج السوري الراحل حاتم علي، وكتب خليل صويلح قراءة نقدية لأعماله التلفزيونية بعنوان: «لذة السرد وغواية الصورة»، كما كتبت علا الشيخ: «الشاهد على عصرنا»، وتطالعنا في باب السينما أيضاً مقالة عن «تمثلات الاختفاء في السينما العالمية» لصالح الصحن.
يفتتح باب الشعر الشاعر سعدي يوسف بـ«رباعية» إضافة لقصائد للشعراء: محمود قرني، وشريف الشافعي، وعبد الرزاق الربيعي، وإسحاق الخنجري، وعائشة السيفية، وعزيز أزغاي، ومحمد محمود البشتاوي. وترجم محمد حلمي الريشة مختارات من قصائد جديدة للشاعرة يوليا غيرغي.
وفي باب النصوص، نقرأ قصصاً ليحيى سلام المنذري، سمر الزعبي، عماد عبد اللطيف، محمد السماعنة، طلعت رضوان، نور الدين الهاشمي، حمود سعود، غالية عيسى، فريد الخمال، وأمل السعيدي. وضم الباب رسائل فؤاد التكرلي إلى خالد المعالي.
وفي باب المتابعات، كتب إبراهيم الحجري مراجعة نقدية عن «انعكاس للقاصة شريفة التوبية»، وكتب أحمد السماري عن «قلب الملاك الآلي لربيعة الجلطي». وتناول إبراهيم أزوغ موضوع «الجنون قناعاً لقول الحقيقة في رواية مرافئ الجنون للمحسن بن هنية»، وكتبت عالية خليل إبراهيم عن «لعبة الأقنعة للؤي عبد الإله»، ويترجم عبد الله العنزي «الرومانسية لروبرت والير».
وأفردت المجلة محوراً خاصاً عن تجربة الشاعر والمترجم الراحل رفعت سلام، كتب فيه أحمد الصغير «تعدد الأصوات في ديوان هكذا تكلم الكركدن»، كما تناول محمد السيد إسماعيل «التراث والحداثة في شعر رفعت سلام»، وكتب جمال القصاص «يقين المتن وجدل الهامش»، كما ضم حواراً مع الشاعر الراحل أجراه ياسر الششتاوي.
وصدر برفقة العدد كتاب «تاريخ عمارة المصارف العُمانية «1948 - 2018» لعلي بن جعفر اللواتي.



لإجازة عائلية من دون مشكلات... ضع 7 حدود قبل السفر وخلاله

السفر مع أفراد العائلة يمكن أن يكون أمراً صعباً بشكل خاص (رويترز)
السفر مع أفراد العائلة يمكن أن يكون أمراً صعباً بشكل خاص (رويترز)
TT

لإجازة عائلية من دون مشكلات... ضع 7 حدود قبل السفر وخلاله

السفر مع أفراد العائلة يمكن أن يكون أمراً صعباً بشكل خاص (رويترز)
السفر مع أفراد العائلة يمكن أن يكون أمراً صعباً بشكل خاص (رويترز)

حتى أجمل التجارب في الأماكن الخلابة يمكن أن تنهار أمام الخلافات العائلية، فكيف يمكن الاستمتاع بيوم مشمس على الشاطئ عندما يتعين عليك التوسط في السلام بين إخوتك البالغين، أو أمك وأبيك، أو حل خلاف أولادك مع أولاد أختك مثلاً؟

يمكن القول إن جميع الإجازات تأتي مع أشكالها الخاصة من التوتر، ولكن هناك شيئاً ما يتعلق بالسفر مع أفراد العائلة يمكن أن يكون أمراً صعباً بشكل خاص، وفقاً لتقرير موقع «هاف بوست».

لذلك، فإن وضع الحدود يمكن أن يساعد.

قالت راشيل غولدبيرغ، مؤسسة مركز علاج راشيل غولدبيرغ في لوس أنجليس، إن «وضع حدود لقضاء الإجازة مع العائلة أمر بالغ الأهمية لأنه يساعد في إدارة ومواءمة التوقعات، مما يضمن مراعاة احتياجات ورغبات كل شخص».

قد يبدو الأمر بمثابة خطوة مكثفة لمجرد قضاء إجازة بسيطة، لكن غولدبيرغ أوضحت أن الحدود «تساعد في الحفاظ على احترام التفضيلات الفردية، ومنع الاستياء، وتعزيز جو متناغم، حيث يمكن للجميع الاستمتاع بالتجربة».

وبعبارة أخرى، يمكن أن يكون وضع حدود في الواقع وصفة لقضاء عطلة مثالية.

عزز ذكرياتك السعيدة من خلال وضع حدود واضحة للمساحة الشخصية والميزانيات والتوقعات الأخرى قبل السفر مع أحبائك. سيساعد هذا على ضمان حصول الجميع على ما يريدون من الرحلة بطريقة تتسم بالمحبة والاحترام. فكيف يمكن القيام بذلك:

قبل السفر

1 - تحدث عن المال

قد يكون الأمر غير مريح في البداية، لكن الاتفاق على الميزانية يجب أن يتم قبل إجراء أي حجوزات.

إذا كنت تقوم بتقسيم تكلفة استئجار منزل أو اتخاذ قرار بشأن فندق، فيجب أن يناسب السعر الجميع. وينطبق الشيء نفسه على حجوزات المطاعم وتذاكر المتنزهات وأي أحداث أخرى مخطط لها.

وقالت ناتالي روسادو، مؤسسة ومالكة تامبا كونسلينغ بليس في فلوريدا، إن مناقشة الميزانية مقدماً «يمكن أن تمنع سوء الفهم والضغوط المالية. اتفق على كيفية تقاسم النفقات وما هو الحد الإجمالي للإنفاق».

واقترحت غولدبيرغ إشراك جميع أفراد الأسرة في اتخاذ القرار الخاص بالرحلة، لضمان «المسؤولية المشتركة».

وقالت: «ربما يمكنك استضافة اجتماع عائلي لتحديد حدود الإنفاق بوضوح لجوانب مختلفة من الرحلة، مثل تناول الطعام والإقامة والأنشطة». و«بهذه الطريقة، لن يشعر أحد بأنه مستبعد».

2 - أهداف الرحلة

يفكر الناس في الإجازات بطرق مختلفة، وتعكس خططهم ذلك. وفقاً لتشانينغ ريتشموند، وهي معالجة مرخصة للزواج والأسرة في خدمة العلاج عبر الإنترنت «أوكتاف»: «عندما تضع خططاً، فأنت لا تخطط فقط لما تريد القيام به، بل تخطط لما تريد أن تشعر به وما تريد. للتجربة».

على سبيل المثال، قد يرغب بعض الأشخاص في البحث عن المغامرة في الإجازة، بينما يخطط آخرون للقيام بأنشطة أكثر هدوءاً وتجديداً للنشاط. وأوضحت أن «مثل أشياء كثيرة في الحياة، غالباً ما تكون هذه التوقعات والنوايا غير معلن عنها، ولا تصبح واضحة حتى يتصاعد الموقف».

للمساعدة، توصي ريتشموند بأن يقوم الجميع بالتعبير عن أنشطة و / أو أهداف محددة يرغبون في القيام بها أو تحقيقها في الإجازة.

3 - نقاش بشأن الأطفال

يمكن للأطفال أن يجعلوا أي إجازة أكثر متعة، وأكثر تعقيداً، إذا كان هناك عدد أكبر من الأشخاص حولهم. أوقفوا الصراع قبل أن يبدأ من خلال إجراء مناقشة صريحة حول الأطفال قبل أن تغادروا.

وأوصت روسادو بالتأكد من أن جميع البالغين على المبادئ نفسها عندما يتعلق الأمر بالقواعد والعواقب بالنسبة للأطفال، بما في ذلك من يُسمح له بتأديب من، وكيف (إذا سُمح لأي شخص آخر بالتأديب على الإطلاق). الأمر نفسه ينطبق على التفضيلات والقواعد: إذا كنت تفضل أن يكون وقت النوم في ساعة معينة، فتأكد من أن أهلك أو إخوتك يعرفون ذلك.

وإذا كنت تريد من الأشقاء الأكبر سناً أن يساعدوا إخوانهم وأخواتهم الأصغر سناً، اقترحت غولدبيرغ تقديم حوافز مثل وقت إضافي أمام الشاشة أو مكافآت. إنها عطلة، قبل كل شيء.

4 - فواصل الجدول الزمني

يدور السفر حول الانتقال من نشاط إلى آخر، لذلك من المهم أن تقرر مسبقاً متى سيحصل الجميع على استراحة من الأنشطة ومن بعضهم البعض.

وقالت غولدبيرغ إن الأطفال الصغار على وجه الخصوص معرضون «للإرهاق والإفراط في التحفيز، وأقترح منحهم وقت راحة منتظماً لمنع الانهيارات والصراعات».

لكن الأطفال ليسوا الوحيدين الذين يحتاجون إلى إعادة الشحن. وشجعت روسادو الجميع على أخذ مساحة شخصية أثناء الرحلة، سواء كان ذلك يعني المشي أو قراءة كتاب أو مجرد الاستراحة في غرفتك بمفردك.

وقالت: «خططوا واتفقوا على فترات التوقف حيث يمكن للجميع القيام بأشيائهم الخاصة، هذا يمكن أن يمنع الإرهاق ويقلل من احتمالية الصراعات الناشئة عن قضاء الكثير من الوقت معاً».

أثناء الرحلة

5 - صانع القرار

يجب عليك أنت وعائلتك اختيار شخص واحد ليكون صانع القرار. وبحسب روسادو «يجب إيصال تفضيلاتك بوضوح والاستماع إلى الآخرين» عند اتخاذ قرار بشأن نشاط ما أو مطعم.

إذا لم ينجح ذلك، قالت غولدبيرغ، إنه يجب العثور على أماكن بها العديد من الخيارات لإرضاء الجميع.

6 - كن مرناً

السفر مع أشخاص آخرين هو كل شيء عن التسويات. من أجل تحقيق الانسجام في رحلتك، شجعت روسادو على الاعتراف بتفضيلات الآخرين واحترامها والتحلي بالمرونة قدر الإمكان لصالح المجموعة.

7 - ابق هادئاً

حتى مع التخطيط الشامل، يمكن أن تسوء الأمور أثناء الرحلة. إذا وجدت نفسك في منتصف لحظة ساخنة، تقترح ريتشموند التوقف مؤقتاً والقيام بتمرين التنفس السريع.

وإذا طرح شخص ما موضوعاً لا ترغب في معالجته، أو حثك على طرح أسئلة جارحة، اقترحت غولدبيرغ أن تخبره بما يلي: «أنا أقدر اهتمامك، لكنني أفضل الحفاظ على خصوصية هذا الجزء من حياتي في الوقت الحالي».

وعندما يفشل كل شيء آخر، ذكرت ريتشموند أن كلمة «لا» هي جملة كاملة.

عاجل نتنياهو: سنعمل مع أميركا وشركاء عرب لتحويل الشرق الأوسط