أبجدية دون نقاط... حيلة لدعم القضية الفلسطينية تجنباً لخوارزميات «فيسبوك»

أبجدية دون نقاط... حيلة لدعم القضية الفلسطينية تجنباً لخوارزميات «فيسبوك»

الاثنين - 6 شوال 1442 هـ - 17 مايو 2021 مـ
شعار موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» (رويترز)

هرباً من الخوارزميات المعقدة وتجنباً لحجب أو تعليق حساباتهم على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، استدعى مستخدمون مصريون وعرب طريقة الكتابة القديمة للغة العربية من دون نقاط أو همزات وذلك في المنشورات الداعمة للقضية الفلسطينية والمنتقدة للهجوم الإسرائيلي المستمر على غزة منذ أكثر من أسبوع.
ويستخدم موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» خوارزميات عبارة عن برمجيات ومعادلات آلية لكي يقيس بها مدى جودة كل منشور يتم نشره عبر الموقع وفق معاييره، سواء عبر حساب شخصي، أو صفحة، أو مجموعات مغلقة، ويطبق ذلك على النصوص والمقاطع المصورة، والمنشورات التي تحمل رابطاً.
وفي حالة رؤية الموقع أن النص المكتوب «خارج السياق المجتمعي»، أو مخالف لسياسة الموقع، يقوم بتحذير الصفحة أو الحساب ثم يقوم بتعليق الحساب لمده أسبوع أو أكثر، وفي بعض الحالات يلغى الحساب إذا تكرر الأمر.
واتبع مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي طريقة الكتابة تلك للتعبير عن آرائهم، التي يستطيع قراءتها ناطقو اللغة العربية عن غيرهم للاعتياد على الحروف والكلمات من دون نقاط وهمزات، كما كانت اللغة العربية قديماً، وظهرت تطبيقات عبر «غوغل بلاي» بلوحة مفاتيح خالية من النقاط والهمزات، فضلا عن مواقع يمكنها تحويل الكتابة العادية إلى كتابة من دون نقاط.
ومن أكثر المنشورات المتداولة، «ڡلسطىں عرٮىه وسٮطل عرٮىه»، و«الارص ارصىا واىىم محىل لا ارص له ولا ىارىح»، و«الٯصىه الڡلسطىٮىه».
ودخل التصعيد الإسرائيلي ضد الفلسطينيين أسبوعه الثاني اليوم (الاثنين) وسط دعوات دولية متنامية لوقف إطلاق النار. وكانت «حماس» قد بدأت الهجوم الصاروخي يوم الاثنين الماضي بعد توتر مستمر منذ أسابيع بسبب دعوى قضائية لطرد عدد من الأسر الفلسطينية في القدس الشرقية ورداً على اشتباكات الشرطة الإسرائيلية مع الفلسطينيين قرب المسجد الأقصى في شهر رمضان.
وكان المكتب الإعلامي الحكومي في غزة قد ذكر الأسبوع الماضي إن مواقع «فيسبوك» و«تويتر» و«إنستغرام» حذفت حسابات على خلفية نشاطها في تغطية أحداث القدس التي وقعت نهاية شهر رمضان.
ونشر بعض مستخدمي تطبيق الصور «إنستغرام» عدم تمكنهم من نشر صور المسجد الأقصى، أو كتابة اسمه خلال النص المرافق للصورة أو مقاطع الفيديو، رابطين الأمر برقابة شركات «فيسبوك» على المحتوى الخاص بالأحداث بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وفقاً لما ذكرته صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية، وفيما بعد أصدرت «إنستغرام» بياناً يعتذر فيه ويوضح أن حذف صور المسجد الأقصى أو الهاشتاغات المتعلقة به جاءت نتيجة خطأ تقني خاص بعمليات مراجعات المحتوى.
وتزايد القلق العالمي بالفعل بعد ضربة جوية إسرائيلية في قطاع غزة دمرت منازل عدة أمس (الأحد)، وقال مسؤولو الصحة في القطاع، إنها أسفرت عن مقتل 42 فلسطينياً، بينهم عشرة أطفال، في حين استمرت الهجمات الصاروخية على بلدات إسرائيلية.
وقالت وزارة الصحة في غزة، إن عدد القتلى في القطاع ارتفع إلى 197، منهم 58 طفلاً، و34 امرأة. وقالت السلطات الإسرائيلية، إن عشرة قتلوا في إسرائيل، بينهم طفلان.


فلسطين مصر اسرائيل غزة

اختيارات المحرر

فيديو