بروكسل تدرس «الخطوات التالية» بعد بدئها إجراءات قانونية ضد بريطانيا

بروكسل تدرس «الخطوات التالية» بعد بدئها إجراءات قانونية ضد بريطانيا

السبت - 3 شوال 1442 هـ - 15 مايو 2021 مـ
قوارب صيد فرنسية تحتج قبالة جزيرة جيرزي البريطانية ضد القيود على الصيد في المياه البريطانية بعد «بريكست» (أ.ف.ب)

أعلن الاتحاد الأوروبي، اليوم السبت، أنه يدرس «الخطوات التالية» بعدما ردت بريطانيا رسمياً على الإجراءات القانونية التي أطلقها على خلفية ما اعتبره انتهاكاً لبروتوكول «بريكست» الذي يخصّ آيرلندا الشمالية.
وقال متحدث باسم المفوضية الأوروبية: «يمكننا أن نؤكد أن المملكة المتحدة ردت في 14 مايو (أيار) على خطاب الإخطار الرسمي الصادر عن المفوضية الأوروبية في 15 مارس (آذار)». وأضاف أن «المفوضية تعمل الآن على تقييم محتويات الرسالة قبل اتخاذ قرار بشأن الخطوات التالية»، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
وبدأ الاتحاد الأوروبي «إجراء حول انتهاك» بريطاني في مارس بعدما أرجأت لندن من جانب واحد حتى أكتوبر (تشرين الأول) وضع ضوابط جمركية على البضائع التي تصل إلى آيرلندا الشمالية من البر الرئيسي لبريطانيا.
واعتبرت بروكسل أن ذلك ينتهك بروتوكول اتفاق الخروج المبرم العام 2019 الذي يخص آيرلندا، وهي واحدة من أكثر قضايا «بريكست» حساسية. ويقول الجانبان إنهما يعملان لإيجاد حل بعدما ساهم البروتوكول في أزمة في آيرلندا الشمالية.
ووُضع البروتوكول لمنع ظهور «حدود صلبة» بين آيرلندا الشمالية التي لا تزال جزءاً من المملكة المتحدة، وجارتها في الاتحاد الأوروبي جمهورية آيرلندا.
يضع الترتيب الخاص ضوابط جمركية وتنظيمية في موانئ آيرلندا الشمالية على البضائع الآتية من البر الرئيسي لبريطانيا، ما يبقي المقاطعة عمليّاً ضمن المجال الجمركي للاتحاد الأوروبي.
والخلاف حول بروتوكول آيرلندا الشمالية واحد من خلافات متعددة توتر العلاقات بين الاتحاد الأوروبي ولندن، من أبرزها أيضاً الخلاف بين فرنسا وبريطانيا في الفترة الأخيرة حول حقوق الصيد البحري.


بريطانيا أوروبا الاتحاد الأوروبي بريكست

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة