أدنى معدلات مشاهدة للأوسكار منذ سبع سنوات.. وتغريدات متواضعة

أدنى معدلات مشاهدة للأوسكار منذ سبع سنوات.. وتغريدات متواضعة

تراجع بنسبة 18% عن العام الماضي
الأربعاء - 7 جمادى الأولى 1436 هـ - 25 فبراير 2015 مـ

يبدو أن الممثل نيل باتريك هاريس لم يستطع اجتذاب المشاهدين لحفل جوائز أكاديمية العلوم والفنون السينمائية "أوسكار"، حيث سجلت شبكة "ايه بي سي الأميركية" أدنى معدلات مشاهدة للاوسكار منذ سبعة أعوام.
وسجل الحفل الذي جرت مراسيمه اول من أمس في مدينة لوس أنجليس بولاية كاليفورنيا، وشهد فوز فيلم بيردمان بجائزة أفضل فيلم، نسبة مشاهدة بلغت 8. 10 % بين من تتراوح أعمارهم بين 18 و 49 عاما.
وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية في عددها الصادر اليوم، أن حفل أوسكار 2015 سجل تراجعا بنسبة 18 % مقارنة بحفل أوسكار 2014 الذي قدمته الإعلامية ألين ديجينرس.
من ناحية أخرى، أوضحت شركة "نيلسن" الأميركية للتصنيف وقياس المعلومات المهمة في تقديراتها الاولية، تراجع نسب مشاهدة الدورة السابعة والثمانين لحفل الاوسكار لهذا العام، مشيرة إلى أن الحفل حظى بـ6. 36 مليون مشاهدة، متراجعا بنسبة 16 في المائة عن العام الماضي.
وقد تعرض حفل أوسكار هذا العام لانتقادات لكونه لم يكن مرحا.
وقالت الصحيفة إن مشكلة أخرى ربما تكون السبب وراء تراجع معدل مشاهدة الأوسكار، وهي أن الأفلام المرشحة للجوائز لم تحظ بشعبية كبيرة.
من ناحية أخرى، أظهرت إحصاءات وسائل التواصل الاجتماعي تراجعا أكبر بكثير، حيث تراجع عدد تغريدات العام الحالي ليصل إلى 60% بالكاد من تغريدات العام الماضي.
وقد بلغ حجم تغريدات العام الماضي 2. 11 مليون تغريدة، فيما بلغت تغريدات العام الحالي 9. 5 مليون تغريدة فقط.
ورغم أن فيلم "أميركان سنايبر" حقق أكثر من 300 مليون دولار في شباك التذاكر، إلا أن أفلاما أخرى مرشحة مثل سيلما وبوى هود لم تحقق نجاحا في شباك التذاكر. فقد حقق فيلم بيردمان 37 مليون دولار فقط في شباك التذاكر.
وعلى الرغم من ذلك، فإن الحفل شهد حضور عدد من أشهر النجوم ومنهم جينفر انستون وجينفر لوبيز وماثيو ماكونهي وبن أفليك.
وقد تمكن الممثل إيدي ريدماين من الفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثل رئيسي عن دوره في فيلم "ذا ثيوري أوف إيفري ثينغ"، كما حصلت جوليان مور على جائزة أفضل ممثلة رئيسية عن دورها في فيلم "ستيل أليس".


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة