الحكومة الليبية: لا سجون خارج القانون

الحكومة الليبية: لا سجون خارج القانون

عقوبات بريطانية على «جماعة الكانيات» المسلحة
الجمعة - 2 شوال 1442 هـ - 14 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15508]
جانب من عملية إطلاق سراح 78 من محتجزي حرب 2019 مساء أول من أمس في أحد سجون طرابلس (أ.ف.ب)

تعهدت، وزيرة العدل في حكومة الوحدة الوطنية الليبية حليمة إبراهيم، ببناء دولة القانون واحترام القضاء، ومواصلة «العمل على تنفيذ كل الاستحقاقات القادمة».

وقالت حليمة إبراهيم، إن إطلاق سراح 78 من محتجزي حرب 2019، الذي تم مساء الأربعاء بمؤسسة «سجن» الإصلاح والتأهيل الجديدة بالعاصمة طرابلس «يعد اللبنة الأولى للمصالحة الوطنية»، وأكدت أنه ستكون هناك مبادرات أخرى مستقبلاً.

وأضافت الوزيرة «سنعمل على بناء دولة القانون واحترام القضاء، ولن تكون هناك سجون خارج القانون»، متعهدة مواصلة «العمل على تنفيذ كل الاستحقاقات القادمة، وصولاً إلى التسليم السلمي للسلطة».

في غضون ذلك، فرضت بريطانيا أمس عقوبات على جماعة الكانيات الليبية المسلحة، وقالت إن «من ينتهكون القانون الدولي في ليبيا سيواجهون العواقب».

وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب على «تويتر»، إن «ميليشيات الكانيات في ليبيا مسؤولة عن 5 سنوات من الترويع حتى سنة 2020، حيث كانت تعذب وتقتل الأبرياء».

وأضاف، أن المملكة المتحدة «تفرض عقوبات تشمل تجميد أرصدة، ومنع دخول أعضاء الميليشيات وقائِديها. وسوف نحاسبهم على الفظائع التي ارتكبوها».

كذلك، قال وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط جيمس كليفرلي، إن هذه العقوبات «تبعث برسالة واضحة مفادها أن المسؤولين عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، أو انتهاكات القانون الإنساني الدولي في ليبيا، سيواجهون العواقب».
... المزيد


ليبيا أخبار ليبيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة