إرجاء محاكمة الشرطيين الثلاثة الضالعين في قتل جورج فلويد

إرجاء محاكمة الشرطيين الثلاثة الضالعين في قتل جورج فلويد

الخميس - 1 شوال 1442 هـ - 13 مايو 2021 مـ
جدارية لجورج فلويد في برلين (أ.ف.ب)

قرر قاضٍ في مينيسوتا، اليوم (الخميس)، إرجاء محاكمة 3 شرطيين ضالعين في قتل الأميركي الأسود جورج فلويد من أغسطس (آب) 2021 إلى مارس (آذار) 2022، تاركاً للقضاء الفيدرالي أن يحاكمهم أولاً، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.
وأدين الشرطي الأبيض ديريك شوفن مؤخراً أمام محكمة في مينيابوليس بجريمة قتل فلويد خنقاً بعدما ركع على عنقه لدى توقيفه في 25 مايو (أيار) 2020، على أن يصدر الحكم بحقه في 25 يونيو (حزيران).
وكان من المقرر أن يحاكَم زملاؤه الثلاثة؛ ألكسندر كوينغ، وتوماس لاين، وتو ثاو، الضالعون أيضاً في مقتل فلويد، اعتباراً من 22 أغسطس بتهمة التواطؤ في القتل.
لكن القضاء الفيدرالي أعلن الأسبوع الماضي بدء ملاحقات بحق الشرطيين السابقين الأربعة المتهمين بـ«انتهاك الحقوق الدستورية» لفلويد لدى محاولة توقيفه.
واعتبر القاضي بيتر كاهيل، الخميس، خلال جلسة إجرائية، أن العقوبات التي يواجهها المتهمون أمام القضاء الفيدرالي «أشدّ بكثير» و«من المنطقي أكثر أن تجري المحاكمة الفيدرالية أولاً». وبناء على ذلك، قرر إرجاء بدء محاكمة الشرطيين الثلاثة بتهمة «التواطؤ في القتل» إلى 7 مارس 2022.
وتجيز الولايات المتحدة الملاحقات القضائية «المزدوجة» أمام القضاء المحلي والقضاء الفيدرالي، غير أنها تبقى نادرة نسبياً.


أميركا حقوق الإنسان أخبار أميركا العنصرية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة