اليمن: اختفاء «الرئيس الحوثي» من القصر الجمهوري

اليمن: اختفاء «الرئيس الحوثي» من القصر الجمهوري

«أنصار الله» يهددون وزراء حكومة البحاح و«الخليج» يرحب بوصول هادي إلى عدن
الأربعاء - 7 جمادى الأولى 1436 هـ - 25 فبراير 2015 مـ

تعقد «اللجنة الثورية العليا»، التي شكلها الحوثيون لإدارة شؤون اليمن بعد «الانقلاب» على السلطة، اجتماعاتها في القصر الجمهوري في العاصمة بغياب رئيس اللجنة، محمد علي الحوثي، الذي ينظر إليه الحوثيون بمثابة الحاكم الفعلي للبلاد.

وجاء اختفاء «الرئيس الحوثي»، غداة أنباء أفادت بعزله عن منصبه، بقرار من زعيم جماعة «أنصار الله» عبد الملك الحوثي، وتعيين شخص محله، وهو يوسف الفيشي، الذي بات يترأس اجتماعات اللجنة في القصر الجمهوري، وسط تقارير عن خلافات داخل الحركة.

من جهة أخرى، هدد الحوثيون أمس وزراء الحكومة المستقيلة برئاسة خالد البحاح، بإحالتهم إلى القضاء بتهم التمرد والارتباط بجهات أجنبية وهددتهم بفتح ملفات فساد ضدهم، بعد رفض الوزراء العودة إلى ممارسة مهامهم لتسيير الأعمال، باستثناء وزير المالية. كما اعتقلت ميليشيا الحوثيين وزير الصناعة أثناء مغادرته إلى عدن.

من جهته، واصل الرئيس عبد ربه منصور هادي، اجتماعاته في عدن من أجل الترتيب للمرحلة المقبلة. وقالت مصادر لـ«الشرق الأوسط» إن هادي سيلتقي اليوم وفدا يمثل 7 أحزاب لبحث ما يمكن أن يتخذه من قرارات تتعلق باستمرار الدولة وعدم انهيارها، وأيضا، فيما يتعلق بالحوار الذي ترعاه الأمم المتحدة. وأكدت المصادر أن أعضاء الوفد متفقون على ضرورة أن ينتقل الحوار إلى مدينة غير صنعاء، يعتقد أنها تعز.

إلى ذلك، أعرب مجلس التعاون الخليجي، عن ترحيبه بخروج هادي، من مقر إقامته الإجبارية في صنعاء ووصوله إلى عدن سالما، واعتبر تلك الخطوة مهمة «لتأكيد الشرعية».
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة