دراسة: الخلط بين جرعات لقاحات «كورونا» يزيد الأعراض الجانبية

دراسة: الخلط بين جرعات لقاحات «كورونا» يزيد الأعراض الجانبية

الخميس - 1 شوال 1442 هـ - 13 مايو 2021 مـ
شخص يتلقى لقاح «كورونا» في أميركا (رويترز)

أكدت دراسة علمية حديثة أن الأعراض الجانبية الخفيفة إلى المتوسطة للقاحات المضادة لفيروس «كورونا» المستجد تزيد بشكل ملحوظ عند خلط جرعات اللقاحات.
وحسب وكالة الأنباء الإيطالية «بي إيه ميديا»، فقد قام عدد من الباحثين التابعين لجامعة «أكسفورد» بإجراء دراستهم على 830 متطوعاً تزيد أعمارهم على 50 عاماً، للتحقق من تأثير الخلط بين جرعات لقاحي «أسترازينيكا» و«فايزر» المضادة لـ«كورونا»، مع إعطاء أي منهما كجرعة أولى، ثم الآخر كجرعة ثانية.
وأفاد الباحثون في دراستهم بأنه عند إعطاء الجرعتين في فترة أربعة أسابيع، لاحظ الفريق زيادة نسبة الإبلاغ عن الأعراض الجانبية الخفيفة إلى المتوسطة بعد الجرعة الثانية، مقارنةً بنسبة الإبلاغ عن هذه الأعراض بعد إعطاء جرعتين من نفس اللقاح.
وتضمنت الأعراض الجانبية القشعريرة والإعياء والصداع والحمى وآلام العضلات.
ووجد الباحثون أن هذه الأعراض لم تدم طويلاً وأنه لم تكن هناك مخاوف أخرى تتعلق بالسلامة.
وتم نشر الدراسة الجديدة في مجلة «ذا لانسيت» العلمية.


لندن فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة