«المرضى في حاجة ماسة إليها»... نداءات لمتسلقي إيفرست: أعيدوا أسطوانات الأكسجين

«المرضى في حاجة ماسة إليها»... نداءات لمتسلقي إيفرست: أعيدوا أسطوانات الأكسجين

الأربعاء - 30 شهر رمضان 1442 هـ - 12 مايو 2021 مـ
عدد من متسلقي إيفرست (أ.ف.ب)

مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في نيبال، وإطلاق الأطباء ناقوس الخطر بشأن أزمة نقص أسطوانات الأكسجين، لم يعد بوسع الكثير من المستشفيات استقبال المزيد من المرضى، الأمر الذي ينذر بحدوث كارثة صحية ضخمة بالبلاد.
وفي الأسابيع الثلاثة الماضية، ارتفع عدد الإصابات بـ«كورونا» في نيبال بشكل كبير، وبات كل شخصين من أصل خمسة مصابين حالياً بالفيروس.
ووفقاً لصحيفة «الغارديان» البريطانية، فقد دفعت هذه الأزمة المشتعلة المسؤولين إلى مطالبة متسلقي إيفرست بإعادة أسطوانات الأكسجين المستخدمة لإعادة استعمالها بالمستشفيات.
وقال كول باهادور غورونغ، وهو مسؤول كبير في جمعية تسلق الجبال في نيبال، إن المتسلقين ومرشديهم حملوا ما لا يقل عن 3500 أسطوانة أكسجين هذا الموسم. وغالباً ما تُدفن هذه الأسطوانات في وسط الجليد أو تُترك على المتحدرات الجبلية في نهاية الرحلة.
وأضاف غورونغ: «نناشد المتسلقين ومرشديهم إعادة الأسطوانات الفارغة كلما أمكن ذلك، حيث يمكن إعادة تعبئتها واستخدامها لعلاج مرضى (كورونا) الذين هم في حاجة ماسة إليها».
وكانت الدولة قد أصدرت 408 تصريحات تسلق لقمة إيفرست البالغ ارتفاعها نحو 8849 متراً في موسم التسلق العام الحالي الذي بدأ في أبريل (نيسان).
وذكرت شركات تسلق الجبال أن 38 متسلقاً، منهم عشرة بحرينيين وبريطانيان، تسلقوا أعلى جبل في العالم أمس (الثلاثاء).
يأتي ذلك بعد إجلاء عدد من المتسلقين من مخيم سفح جبل إفرست في أبريل إثر ظهور أعراض «كورونا» عليهم.
ويوم الأحد، أبلغت نيبال عن زيادة يومية في حالات الإصابة بالفيروس قدرها 8777 حالة، أي 30 ضعف العدد المسجل في 9 أبريل.
وبلغ العدد الإجمالي لحالات الإصابة أكثر من 394 ألف حالة في حين وصل عدد حالات الوفاة إلى 3720 حالة، وفقاً لبيانات حكومية.


نيبال فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة