الطاقة المتجددة لمزيد من النمو خلال العامين المقبلين

الطاقة المتجددة لمزيد من النمو خلال العامين المقبلين

نمت بأسرع وتيرة في عقدين خلال 2020
الأربعاء - 30 شهر رمضان 1442 هـ - 12 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15506]

توقعت وكالة الطاقة الدولية استمرار نمو الطاقة المتجددة حول العالم، خلال العامين المقبلين، وذلك بعد أن نمت العام الماضي بأسرع وتيرة في عقدين بقيادة الصين.
وارتفعت القدرة الجديدة للطاقة المتجددة 45% في 2020 لتصل إلى 280 غيغاوات العام الماضي، وهي أكبر زيادة على أساس سنوي منذ 1999 حتى رغم حدوث اضطرابات في سلاسل الإمداد وتأخيرات في نشاط البناء بسبب تأثير «كوفيد - 19».
وأوضحت الوكالة في تقرير أمس، أنه من المتوقع إضافة قدرة جديدة بنحو 270 غيغاوات هذا العام ونحو 280 غيغاوات في 2022. وستشكل الصين 45% من القدرة المتوقعة لهذا العام، و58% في 2022، وذلك بعد أن استحوذت على 50% من النمو في قدرة الطاقة المتجددة العام الماضي.
تزيد هذه التوقعات بأكثر من 25% عن التوقعات السابقة للوكالة في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، إذ باعت الحكومات في عطاءات كميات غير مسبوقة من الطاقة المتجددة ووقّعت الشركات عدداً قياسياً من اتفاقيات شراء الطاقة.
وباعت الحكومات بالعطاءات 75 غيغاوات من طاقة الرياح البحرية والبرية والطاقة الشمسية الكهروضوئية والطاقة الحيوية العام الماضي، بزيادة 20% عن 2019.
وقال فاتح بيرول المدير التنفيذي للوكالة: «تعطينا طاقة الرياح والطاقة الشمسية المزيد من الأسباب للتفاؤل بشأن أهدافنا المناخية، إذ تحطم رقماً قياسياً تلو الآخر». وأضاف: «شكّلت الزيادة في قدرة الطاقة المتجددة العام الماضي 90% من إجمالي النمو في قطاع الطاقة العالمي».
لكن بيرول أضاف أن الحكومات بحاجة إلى وضع سياسات للتشجيع على مزيد من الاستثمار في الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وما ستتطلبه من بنية تحتية إضافية للشبكات، وذلك بالإضافة إلى تقنيات أخرى للطاقة المتجددة مثل الطاقة الحيوية والطاقة الحرارية الأرضية.


العالم الإقتصاد العالمي الطاقة المتجددة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة