«الصحة العالمية»: جائحة «كورونا» قد تزيد البدانة بين الأطفال

«الصحة العالمية»: جائحة «كورونا» قد تزيد البدانة بين الأطفال

الثلاثاء - 29 شهر رمضان 1442 هـ - 11 مايو 2021 مـ
إغلاق المدارس قد يكون له آثار سلبية على التغذية والتمارين البدنية للأطفال (أرشيفية - رويترز)

حذر المكتب الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية من أن جائحة فيروس كورونا قد تكون لها آثار غير متوقعة، تؤدي إلى زيادة البدانة بين الأطفال، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وخلص تقرير صادر عن المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية تم نشره اليوم (الثلاثاء) إلى أن إغلاق المدارس قد تكون له آثار سلبية على التغذية والتمارين البدنية للأطفال، حيث تفوتهم وجبات الغداء في المدرسة والأنشطة المدرسية.

وقال هانز كلوغ، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، «يمكن أن تؤدي جائحة (كوفيد - 19) إلى زيادة أحد أكثر المسارات إثارة للقلق في المنطقة الأوروبية لمنظمة الصحة العالمية، ألا وهو زيادة البدانة لدى الأطفال».

وأضاف كلوغ أن زيادة الوزن والسمنة مرتبطتان بأمراض تهدد الحياة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والسرطان.

ولتجنب التأثير السلبي على مستقبل الأطفال، دعا كلوغ إلى سياسات قائمة على العلم لتعزيز النظم الغذائية الصحية والنشاط البدني، مثل الضرائب على المشروبات المحلاة، وفقاً للتقرير.


سويسرا الأطفال الصحة الصحة العالمية سويسرا أخبار فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة