هاري وميغان يدعوان المعجبين للتبرع بخمسة دولارات لحملات التطعيم

هاري وميغان يدعوان المعجبين للتبرع بخمسة دولارات لحملات التطعيم

الجمعة - 25 شهر رمضان 1442 هـ - 07 مايو 2021 مـ
ميغان ماركل تحمل ابنها آرتشي الى جانب زوجها الأمير هاري (أ.ف.ب)

حث الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل مصنعي اللقاحات المضادة لفيروس «كورونا» على مساعدة أولئك في البلدان النامية في الوصول إلى الجرعات المطلوبة - حيث احتفلا بعيد ميلاد ابنهما آرتشي الثاني من خلال الطلب من المتابعين والمعجبين التبرّع بقيمة 5 دولارات للمساعدة في التوزيع العالمي للقاحات.

وبعث هاري (36 عاماً) وميغان (39) عاماً، برسالة مؤثرة إلى الرؤساء التنفيذيين لشركة «فايزر» و«موديرنا» و«أسترازينيكا» و«جونسون آند جونسون» و«نوروفاكس»، أمس (الخميس)، حيث أطلقا حملة هدفها «ضمان الوصول العادل للقاحات على مستوى العالم»، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل».

وتطالب الرسالة المطولة مديري الشركات الخاصة باللقاحات بـ«العمل بهدف ومسؤولية وقيادة غير عادية» استجابة لـ«أزمة العدالة» واستخدام «كل إجراء ممكن لزيادة العرض العالمي».

وشملت التدابير المقترحة «التعليق المؤقت للملكية الفكرية والتعاون العالمي غير العادي بين القطاعين العام والخاص مما يؤدي إلى نقل أوسع للتكنولوجيا والمعرفة».

وتعهدت «أسترازينيكا» بالفعل بعدم الاستفادة من اللقاح خلال الوباء، لكن هاري وميغان حثا الرئيسين التنفيذيين لـ«فايزر» و«موديرنا» على أن يحذوا حذوها وأن يوفرا ما لا يقل عن 100 مليون جرعة من اللقاحات بأسعار «غير هادفة للربح» هذا العام.

وتأتي حملة اللقاحات الطموحة لهاري وميغان في الوقت الذي قدم فيه الرئيس الأميركي جو بايدن أمس دعمه لجهود التنازل عن حماية الملكية الفكرية للقاحات «كورونا»، في محاولة لتسريع إنهاء الوباء.

وتتعرض المملكة المتحدة لضغوط لتحذو حذوه، والمطالبة بالتخلي عن براءات الاختراع حتى تتمكن الشركات من إنتاج نسخ أرخص لإرسالها إلى البلدان ذات الدخل المنخفض للغاية، التي أعطت 0.4 في المائة فقط من 1.2 مليار لقاح تمت إدارته على مستوى العالم.

وطلب دوق ودوقة ساسكس اليوم أيضاً من مؤيديهما التبرع لـ«غافي»، وهو تحالف يشتري لقاحات «كورونا» للعالم، في منشور على موقع مؤسسة «آرتشيويل».

وقالت عائلة ساسكس إن التبرع بقيمة 5 دولارات سيقابله دعم من المنظمات ليصبح 20 دولاراً - وهو ما سيغطي شراء أربعة لقاحات.

وأشار هاري وميغان إلى أنه «لا يمكننا التفكير في طريقة أكثر أهمية للاحتفال بعيد ميلاد ابننا... إذا أظهرنا جميعاً التعاطف مع أولئك الذين نعرفهم ولا نعرفهم، فيمكن أن يكون لنا تأثير عميق. حتى المساهمة الصغيرة قد يكون لها تأثير مضاعف».

وشارك الزوجان صورة حديثة لابنهما آرتشي في عيد ميلاده الثاني، كما يفعل دوق ودوقة كامبريدج، الأمير ويليام وكيت ميدلتون كل عام مع أطفالهما الأمير جورج والأميرة شارلوت والأمير لويس.

في الصورة الجديدة، شوهد آرتشي يحمل مجموعة من البالونات في حديقة منزل والديه بكاليفورنيا.


أميركا أخبار المملكة المتحدة الأمير هاري العائلة الملكية البريطانية الولايات المتحدة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة