ليفربول يواصل انتفاضته بفوز رائع على ساوثهامبتون.. وكين يقود توتنهام لتعادل مثير مع وستهام

ليفربول يواصل انتفاضته بفوز رائع على ساوثهامبتون.. وكين يقود توتنهام لتعادل مثير مع وستهام

{النيران الصديقة} تمنح فيرونا نقطة ثمينة وتحرم روما من مطاردة يوفنتوس
الاثنين - 5 جمادى الأولى 1436 هـ - 23 فبراير 2015 مـ
قدما المخضرم توتي ما زالتا تعرفان طريق الشباك (أ.ف.ب) - كين (الثاني من اليسار) ينقذ توتنهام وينتزع التعادل مع وستهام (أ.ف.ب)

واصل ليفربول انتفاضته في الدوري الإنجليزي لكرة القدم، وحافظ على سجله خاليا من الهزائم، في آخر 10 مباريات خاضها بالمسابقة، وحقق الفوز الثمين 2 - صفر على مضيفه ساوثهامبتون، أمس، في المرحلة الـ26 من المسابقة، التي شهدت، أمس، أيضا تعادل توتنهام مع وستهام وإيفرتون مع ليستر سيتي، بنتيجة واحدة، هي 2 - 2.
على استاد «سانت ميري»، أنهى ليفربول الشوط الأول لصالحه بهدف مبكر للغاية سجله فيليب كوتينيو في الدقيقة الثالثة، وعزز الفريق انتصاره بهدف في الشوط الثاني سجله رحيم ستيرلنغ في الدقيقة 73، ليكون الفوز الثاني على التوالي والسابع للفريق في آخر 10 مباريات خاضها بالمسابقة. ورفع ليفربول رصيده إلى 45 نقطة، ليتقدم إلى المركز السادس، وتجمد رصيد ساوثهامبتون عند 46 نقطة في المركز الخامس.
وبهدف في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع للمباراة، انتزع توتنهام تعادلا ثمينا 2 - 2 مع ضيفه وستهام، ليحرم وستهام من استعادة نغمة الانتصارات في المسابقة. وأهدر وستهام فرصة تحقيق الفوز الأول له في آخر 4 مباريات خاضها بالمسابقة، وسقط في فخ التعادل للمباراة الثالثة على التوالي ليرفع رصيده إلى 39 نقطة في المركز الثامن، ويرتفع رصيد توتنهام إلى 44 نقطة في المركز السابع.
وأنهى وستهام الشوط الأول لصالحه بهدف سجله السنغالي شيخو كوياتي في الدقيقة 22، ثم عزز الفريق تقدمه في الشوط الثاني، بالهدف الذي سجله السنغالي الآخر ديافرا ساخو في الدقيقة 62. ولكن داني روز سجل هدف تجديد الأمل لتوتنهام في الدقيقة 81، قبل أن يحرز هاري كين هدف التعادل للفريق في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع من متابعة جيدة لضربة الجزاء التي سددها وتصدى لها الحارس. وقدم الفريقان بداية سريعة وتبادلا الهجمات منذ بداية اللقاء. وواصل الفريقان هجومهما المتبادل في الدقائق التالية حتى سجل كوياتي هدف التقدم لوستهام.
وفي الشوط الثاني، استأنف الفريقان محاولاتهما الهجومية. وتصدى هوجو ليوريس حارس مرمى توتنهام لفرصة خطيرة من السنغالي ديافرا ساخو، في الدقيقة 59، وأخرج الكرة إلى ركنية لم تُستغل جيدا، حيث التقط ليوريس الكرة سريعا. ولكن المحاولة التالية من ساخو أسفرت عن هدف الاطمئنان لفريق وستهام في الدقيقة 62، إثر هجمة سريعة للفريق لعب على أثرها مارك نوبل تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، ومرت من لاعبي الفريقين حتى وصلت إلى ساخو المندفع في حلق المرمى ليضع الكرة في المرمى على يسار الحارس.
وكثف توتنهام هجومه في الدقائق التالية، سعيا لتعديل النتيجة، ولكن الحظ عانده أكثر من مرة. وألغى الحكم هدفا لتوتنهام سجله هاري كين في الدقيقة 76 بداعي التسلل.
وفي الدقيقة 81، أبعد حارس وستهام الكرة بقبضة يده، إثر تمريرة عرضية، ولكن الكرة تهيأت أمام داني روز خارج منطقة الجزاء وفي مواجهة المرمى مباشرة ليسددها روز في المرمى على يسار الحارس، ليجدد أمل توتنهام في اللقاء. وباءت محاولات توتنهام في الدقائق الأخيرة بالفشل في مواجهة بسالة دفاع الضيوف، حتى شهدت الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع للمباراة ضربة جزاء لأصحاب الأرض، عندما أسقط الكاميروني ألكسندر سونغ اللاعب النشيط هاري كين داخل منطقة الجزاء. وسدد كين ضربة الجزاء بنفسه وتصدى لها الحارس، ولكن كين تابع الكرة جيدا وسددها داخل المرمى ليكون هدف التعادل في الوقت القاتل.
وتعادل إيفرتون مع ليستر سيتي بهدفين سجلهما ستيفن نايسميث وماتيو أوبسون لاعب ليستر عن طريق الخطأ في مرمى فريقه، في الدقيقتين 57 و88 مقابل هدفين سجلهما ديفيد نوجنت واستيبان كامبياسو في الدقيقتين 70 و88. ورفع إيفرتون رصيده إلى 28 نقطة، لينفرد بالمركز الـ12، مقابل 18 نقطة لليستر في المركز العشرين الأخير، حيث كان التعادل، أمس، هو الأول له بعد 4 هزائم متتالية.


الدوري الإيطالي
أهدر روما فرصة جديدة للضغط على يوفنتوس في صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم، وسقط في فخ التعادل 1 - 1 مع مضيفه فيرونا، أمس، في المرحلة الرابعة والعشرين من المسابقة. وفي باقي مباريات المرحلة التي أقيمت أمس، فاز لاتسيو على باليرمو 2 - 1 وميلان على تشيزينا 2 - صفر وأمبولي على كييفو 3 - صفر.
وبدا أن روما في طريقه لتحقيق الفوز على مضيفه فيرونا، بعدما تقدم بهدف سجله المهاجم المخضرم فرانشيسكو توتي قائد الفريق في الدقيقة 26، ولكن زميله المالي سيدو كيتا منح أصحاب الأرض هدف التعادل عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 38. وبهذا، حرمت النيران الصديقة فريق روما من تحقيق فوزه الثاني فقط في آخر 7 مباريات، حيث كان التعادل أمس هو الثاني على التوالي، والسادس في آخر 7 مباريات خاضها الفريق في المسابقة.
ورفع روما رصيده إلى 48 نقطة في المركز الثاني بفارق 9 نقاط خلف يوفنتوس حامل اللقب، فيما رفع فيرونا رصيده إلى 25 نقطة، علما بأنه حصد، أمس، أول نقطة له في آخر 4 مباريات خاضها بالمسابقة.
وعلى الاستاد الأولمبي في العاصمة روما، قلب لاتسيو تأخره بهدف نظيف إلى فوز ثمين 2 - 1 على ضيفه باليرمو ليرفع لاتسيو رصيده إلى 40 نقطة. وتجمد رصيد باليرمو عند 33 نقطة بعدما مني أمس بالهزيمة الثانية له في آخر 3 مباريات خاضها بالمسابقة. وتقدم باليرمو بهدف سجله بابلو ديبالا في الدقيقة 26 ورد لاتسيو بهدفين أحرزهما ستيفانو ماوري وأنطونيو كاندريفا في الدقيقتين 33 و78.
واستعاد ميلان نغمة الانتصارات بعد تعادل وخسارة، وصعد إلى المركز الثامن بفارق الأهداف أمام باليرمو، بفوزه الصعب على ضيفه تشيزينا، صاحب المركز قبل الأخير 2 - صفر. وبقي تشيزينا في المركز قبل الأخير بعدما تجمد رصيده عند 16 نقطة.
وأكرم أمبولي وفادة ضيفه كييفو بثلاثية نظيفة. وفض أمبولي شراكة المركز الرابع 10 مع فيرونا وكييفو، فصعد إلى المركز الرابع عشر برصيد 27 نقطة، بفارق نقطتين أمام فيرونا الخامس عشر، و3 نقاط أمام كييفو السادس عشر.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة