كابيلو محذراً مورينيو: روما تحرق الجميع

كابيلو محذراً مورينيو: روما تحرق الجميع

الخميس - 24 شهر رمضان 1442 هـ - 06 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15500]
مورينيو في انتظار تحدٍ جديد (رويترز)

حذر فابيو كابيلو، وهو آخر مدرب ينال مع روما لقب دوري الإيطالي لكرة القدم، نظيره البرتغالي جوزيه مورينيو من الضغط الذي سيتعرض له في تدريب نادي العاصمة، وقائلاً: «روما تحرق الجميع».
وكان إعلان روما عن تعيين مورينيو أول من أمس، ليتولى قيادة الفريق بداية من الموسم الجديد، بمثابة مفاجأة للوسط الرياضي الإيطالي خاصة أنه تم بعد نحو أسبوعين من إقالته من تدريب توتنهام هوتسبير الإنجليزي.
وسيعود مورينيو إلى إيطاليا مرة جديدة بعد أن نال هناك لقب الدوري وكأس إيطاليا ودوري أبطال أوروبا مع إنتر ميلان خلال موسم 2009 - 2010. لكن كابيلو، الذي قاد روما لحصد لقب الدوري لآخر مرة موسم 2000 - 2001. أكد أن مهمة مورينيو لن تكون سهلة، وقال: «روما تحرق الجميع. إنها أجمل مدينة في العالم لكن من الصعب أيضاً العمل فيها في كرة القدم، لا يوجد الكثير من الصبر على عكس الاعتقاد الشائع. سبب الهزيمة من الصعب الاقتناع به». وأضاف: «مفتاح كل شيء هو وجود جهاز قوي وصناعة تشكيلة قوية من اللاعبين الداعمين للمدرب. يجب أن تكون هناك مجموعة متحدة ضد الجميع وضد كل شيء وهذا ما سبق أن فعلته».
وتراجعت أسهم مورينيو في السنوات الأخيرة وأقيل من تدريب تشيلسي ومانشستر يونايتد وتوتنهام، لكن كابيلو رفض التوجه السائد بأن المدرب البالغ عمره 58 لم يعد كما كان في إنتر ميلان، وأوضح: «هذا تعيين مثير للإعجاب، لقد بث الحماس بشكل فوري في روما. لا توجد المزيد من الأعذار. روما تملك مدرباً مصنفاً من الطراز الأول ويحمل خبرة وسبق له تحقيق الانتصارات».
ويبدو أن العودة إلى إيطاليا تناسب مورينيو، ففي آخر ثلاث مهام تدريبية له في إنجلترا أقيل من تشيلسي في ديسمبر (كانون الأول) 2015 والفريق في المركز 16. وفشل في إعادة مانشستر يونايتد للمنافسة على لقب الدوري ولم يرتقِ لمستوى التوقعات في توتنهام. وكان رد مورينيو مقتضباً على الصحافيين بعد إقالته من تدريب توتنهام وسط توقعات بعدم عودته قريباً إذ قال: «لا راحة، أنا دائماً موجود في عالم كرة القدم».
ورحب أنطونيو كونتي مدرب إنتر ميلان المتوج هذا الأسبوع بطلاً للدوري الإيطالي بعودة غريمه القديم جوزيه مورينيو إلى الساحة، لكنه حذر أنه لن يكون ودوداً عند مواجهته في الملعب. وهناك تاريخ طويل من العداء بين المدربين وسبق لهما تبادل الكلمات الغاضبة في الدوري الإنجليزي الممتاز عندما كان كونتي يقود تشيلسي، ويعمل مورينيو في مانشستر يونايتد خلال الفترة 2016 - 2018. لكن كونتي صرح عقب إعلان تعيين مورينيو مدرباً لروما قائلاً: «هذا خبر سار. أتمنى له كل التوفيق، باستثناء عندما يواجه إنتر. هناك احترام بيننا».


إيطاليا Italy Football

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة