أمير الكويت: سنتصدى بقوة لمحاولات زعزعة الاستقرار والمسّ بوحدتنا

أمير الكويت: سنتصدى بقوة لمحاولات زعزعة الاستقرار والمسّ بوحدتنا

الخميس - 25 شهر رمضان 1442 هـ - 06 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15500]
أمير الكويت لدى إلقائه كلمة بمناسبة العشر الأواخر من رمضان (كونا)

أكد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير الكويت أن حكومته ستتصدى بقوة لكل المحاولات التي تستهدف زعزعة استقرار البلاد والمسّ بالوحدة الوطنية، وفي حين أكد على النهج الديمقراطي الذي تسير عليه البلاد، دعا لتعاون الحكومة والبرلمان لمواجهة الأزمات التي تمرّ بها الكويت.
وفي كلمة بمناسبة العشر الأواخر من شهر رمضان، قال الشيخ نواف الأحمد، إن «الكويت أمانة في أعناقنا ولن نسمح لكائن من كان بأن يزعزع أمنها واستقرارها من خلال نشر دعوات مغرضة هدفها المسّ بوحدتنا الوطنية».
وأكد أمير الكويت أن «التعاون بين سلطات ومؤسسات الدولة هو الأساس لأي عمل وطني ناجح والأسلوب الأمثل نحو الإنجاز تحقيقاً للتطلعات التنموية».
وأكد «أن التعاون بين سلطات ومؤسسات الدولة هو الأساس لأي عمل وطني ناجح والأسلوب الأمثل نحو الإنجاز تحقيقا للتطلعات التنموية التي ينشدها أبناء شعبنا الأوفياء متمسكين بالنهج الديمقراطي الذي ارتضيناه مبتعدين عن أجواء الاحتقان والتوتر وعن كل ما يدعو للتفرقة التي تؤدي إلى بطء عجلة التنمية في البلاد ملتزمين بالحوار الهادئ والهادف دون تجريح أو اتهام لتفويت الفرصة على المتربصين للنيل من ثوابتنا الوطنية».
وشدد أمير الكويت على أن الجميع «مطالبون بالوقوف في وجه الإشاعات التي تبث في منصات التواصل الاجتماعي وتحري الدقة لمعرفة الحقيقة كاملة، داعين العلي القدير أن يحفظ بلدنا الغالي واحة للأمن والأمان».
وقال الشيخ نواف الأحمد «لقد عشنا جميعا طوال أكثر من عام ظروفا استثنائية استدعت الحيطة والحذر جراء تفشي وباء كورونا الذي اجتاح العالم وأثر على جميع الأصعدة الأمر الذي يتطلب المزيد من التفهم والصبر في التعامل مع تداعيات تلك الجائحة داعيا الجميع إلى ضرورة الالتزام بالاحترازات الصحية».
ووجه الأمير شكره للعاملين «في الصفوف الأمامية والمتطوعين في جميع القطاعات من المواطنين والمقيمين فلقد حملوا على كاهلهم طوال هذه الفترة مهمة التصدي لوباء كورونا في البلاد معرضين أنفسهم وحياتهم للخطر في سبيل مواجهة هذه الجائحة».


Kuwait أخبار الكويت

اختيارات المحرر

فيديو