الاتحاد يلتقي الرائد ودياً

الاتحاد يلتقي الرائد ودياً

المولد والعبود ومهند يستعيدون جاهزيتهم
الأربعاء - 23 شهر رمضان 1442 هـ - 05 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15499]
كاريلي ومسؤولو الاتحاد في نقاش حول الفريق (الشرق الأوسط)

يخوض فريق الاتحاد ثاني تجاربه الودية أمام الرائد السبت المقبل في إطار استعدادات الفريق لعودة المنافسات الرياضية مجدداً بعد التوقف بسبب مشاركة الأندية السعودية بدوري أبطال آسيا.
ويبدأ الاتحاد اليوم المرحلة الأخيرة من الإعداد التي تسبق عودة المنافسات الرياضية مجدداً بعد التوقف، حيث منح البرازيلي فابيو كاريلي مدرب الفريق إجازة للاعبين يوم أمس، مع اختتام المرحلة الأولى من الإعداد.
وينتظر أن يستعيد الفريق تدريجياً خدمات الثلاثي فهد المولد وعبد الرحمن العبود ومهند الشنقيطي بعد تجاوزهم الإصابة التي لحقت به والتي غيبتهم الأحد الماضي عن أولى تجارب الفريق الودية أمام الوحدة والتي انتهت بالتعادل الإيجابي 2 - 2. ويطمح البرازيلي كاريلي أن يكون الفريق على أتم الاستعداد لعودة المباريات التنافسية والتي سيستهلها الفريق بمواجهة ضمك السبت بعد القادم في مواجهة ستجمع الفريقين ضمن منافسات الجولة السابعة والعشرين لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين على ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبد العزيز الرياضية بـ«المحالة».
وسيسعى الاتحاد أمام ضمك للعودة لجادة الانتصارات مجدداً والتي فقدها الفريق في الجولة الماضية إثر تعادله السلبي مع الباطن في المواجهة، حيث ينتظر أن يدخل الاتحاديون المباراة التي ستتزامن مع عيد الفطر المبارك بإسعاد جماهيرهم بنقاط المباراة واستعادة نغمة الانتصارات والتمسك بعد وضع تحقيق لقب الدوري هدفاً للفريق في ظل التقارب النقطي الذي يفصل الفريق مع المتصدر الهلال والوصيف الشباب.
ورفع الاتحاديون سقف طموحاتهم لخطف لقب الدوري، قياساً بالعطاء المتميز الذي بات يقدمه الفريق والذي أسهم في تحقيق الفوز بـ12 مباراة من أصل 26 مواجهة خاضها الفريق بالدوري إلى الآن، إلى جانب تعادله في 10 مباريات مقابل 4 خسائر ليحتل المركز الثالث في سلم الترتيب بـ46 نقطة.
وسيبدأ المدرب كاريلي اليوم العمل مع الجهاز الإداري على الإعداد النفسي والمعنوي للاعبين تأهباً للمواجهات الرسمية بالتوازي مع ما يقدم للاعبين من جوانب لياقية وفنية وتكتيكية بتدريبات منوعة. وأسهم تحسن الفريق الاتحادي دفاعياً في الموسم الرياضي الحالي في ابتعاده عن مراكز المؤخرة في سلم الترتيب وتقليص عدد الخسائر التي مني بها الفريق، في الوقت الذي بات خط الدفاع الاتحادي ثالث أقوى خط دفاع في الدوري قياساً بالأهداف التي ولجت شباكه، حيث تلقت شباكه 26 هدفاً فقط بواقع هدف في كل مباراة، بينما تلقت شباك الهلال 22 هدفاً، والتعاون 24 هدفاً.
ودعمت إدارة الاتحاد خط الدفاع بالمدافع المصري أحمد حجازي قبل نهاية فترة الانتقالات الصيفية الماضية قادماً من وست بروميتش ألبيون الإنجليزي.
من جهة أخرى، دعا اتحاديون صناع القرار بناديهم للاستفادة من رغبة المدرب كاريلي في البقاء كمدير فني للفريق، ووضع التجديد مع المدرب في حال تحقيقه الأهداف المرجوة في نهاية الموسم أولوية لحسمها.
وأبدى كاريلي في حديثه لوسائل إعلامية برازيلية رغبته في البقاء في سدة المسؤولية الفنية للاتحاد، منوهاً أنه يرتبط بعقد مع الاتحاد حتى نهاية يونيو (حزيران) المقبل، وأنه لا يستطيع فسخ العقد، لوجود شرط جزائي.
وأشار كاريلي إلى أنه لا يمكنه ترك العمل أو الارتباط بأي ناد إلا بعد 1 يوليو (تموز) المقبل، منوهاً أن إدارة الاتحاد لم تتحدث معه بشأن التجديد، وكذلك هو، مشدداً على أن تركيزه ينصب حالياً على العمل وإعداد الفريق بصورة مثلى لما تبقى من مباريات الموسم الرياضي.
وتعاقدت إدارة نادي الاتحاد برئاسة أنمار الحائلي مع كاريلي في منتصف شهر فبراير (شباط) 2020 بعقدٍ يمتد لعام ونصف العام، خلفاً للمدرب الهولندي هينك تين كات، وقاد كاريلي صاحب الـ47 عاماً فريق الاتحاد في 40 مباراة بجميع المسابقات وفقاً لموقع «ترانسفير ماركت» العالمي، حقق الاتحاد الفوز في 17 مواجهة وتعادل في 14 وخسر 9 أخرى.


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة