التحالف يعترض مسيّرات حوثية أُطلقت باتجاه السعودية

التحالف يعترض مسيّرات حوثية أُطلقت باتجاه السعودية

إدانات إماراتية وخليجية وإسلامية لاستهداف الميليشيات المدنيين
الثلاثاء - 22 شهر رمضان 1442 هـ - 04 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15498]
الدفاعات السعودية تعترض صاروخين باليستيين وطائرات مسيّرة مفخخةً (أرشيفية - الشرق الأوسط)

اعترضت دفاعات تحالف دعم الشرعية في اليمن، صاروخين باليستيين وطائرات مسيّرة مفخخة، أطلقتها الميليشيات الحوثية الإرهابية بطريقة متعمدة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية في السعودية فجر أمس، ودمرتها قبل وصولها إلى أهدافها.
وأدانت دولة الإمارات محاولات ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران، استهداف المدنيين والأعيان المدنية، وأوضحت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية في بيان أن استمرار هذه الهجمات الإرهابية للميليشيات الإرهابية يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية.
ومن المنامة، استنكرت وزارة الخارجية البحرينية، بشدة، إطلاق ميليشيات الحوثي صاروخين باليستيين وعدداً من الطائرات المسيّرة المفخخة تجاه المنطقة الجنوبية السعودية «في عمل عدائي ممنهج يجسد إصراراً من الحوثي على استهداف المدنيين والأعيان المدنية، وانتهاكاً متواصلاً للقانون الدولي الإنساني»، وأكدت الخارجية البحرينية وقوف البحرين وتضامنها التام مع الشقيقة السعودية، ضد كل ما يستهدف أمنها وسلامتها.
من جانبه، أدان الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، إطلاق ميليشيات الحوثي طائرات مسيّرة وصواريخ باليستية باتجاه جنوب السعودية، مؤكداً أن استمرار هذه الاعتداءات الإرهابية التي تقوم بها الميليشيات عكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية. كما طالب المجتمع الدولي بتحمّل مسؤولياته واتخاذ موقف حاسم لوقف هذه الأعمال الإرهابية المتكررة التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية.
كذلك، أعرب الدكتور يوسف العثيمين، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، في بيان أمس، عن إدانته واستنكاره الشديدين للمحاولات العدائية الحوثية الفاشلة، وأكد إدانة المنظمة للممارسات الإرهابية التي ترتكبها ميليشيات الحوثي ومن يمدها بالمال والسلاح، والتي تعد جرائم حرب وانتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني.
واستنكر مجلس وزراء الداخلية العرب بشدة الاعتداءات الإرهابية لميليشيا الحوثي المدعومة من إيران التي استهدفت عدداً من المدن السعودية. وأكدت «تضامنها الكامل مع السعودية ومساندتها المطلقة في جميع الإجراءات التي تتخذها لصد الاعتداءات الإرهابية والدفاع عن أمنها وحماية أراضيها ومواطنيها والمقيمين فيها».
وأعربت الأمانة العامة للمجلس في بيان من مقرها في العاصمة التونسية، عن إدانتها لمثل هذه الأعمال الإرهابية التي «تمثل انتهاكاً للقانون الدولي وجرائم حرب يتوجب المساءلة عنها ودليلاً بارزاً على إمعان هذه الميليشيا في تجاوزاتها وانتهاكاتها السافرة لجميع الحرمات والحدود الدينية والإنسانية والأخلاقية، خاصة في شهر رمضان الفضيل، ورفضها المستمر للانصياع لدعوات السلام والجهود المبذولة للتوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية».
بدوره، حذّر البرلمان العربي في بيان، أمس، من استمرار الأعمال الإرهابية لميليشيا الحوثي التي «تعكس إصرارها على مواصلة اعتداءاتها الآثمة على المملكة العربية السعودية وتعد جرائم حرب، ورفض الدعوات الرامية لإنهاء الحرب في اليمن والتوصل إلى حلٍ سلمي ينهي مُعاناة الشعب اليمني».
ودعا المجتمع الدولي إلى «تحركٍ عاجل وحاسم ضد ما ترتكبه ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من النظام الإيراني، من جرائم وانتهاكات ضد الإنسانية، ومحاسبة مرتكبي هذه الجرائم»، مؤكداً «تضامنه الكامل مع السعودية إزاء هذه الهجمات الإرهابية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها».


السعودية السعودية صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة