الإنتاج النفطي الروسي صعد 2% الشهر الماضي

الإنتاج النفطي الروسي صعد 2% الشهر الماضي

متوسط صادرات العراق 2.9 مليون برميل
الاثنين - 21 شهر رمضان 1442 هـ - 03 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15497]
صادرات النفط الخام الروسية تراجعت خلال الشهور الأربعة الأولى من العام الجاري (رويترز)

أظهرت بيانات لوزارة الطاقة الروسية أمس أن إنتاج روسيا من النفط ومكثفات الغاز ارتفع 2 في المائة ليصل إلى 10.46 مليون برميل يومياً في أبريل (نيسان) الماضي من 10.2 مليون برميل يومياً في مارس (آذار) السابق وفقاً لحسابات أجرتها وكالة «رويترز» من واقع تقرير لوكالة إنترفاكس نقلاً عن وزارة الطاقة في روسيا.
وبموجب اتفاق مجموعة «أوبك+» لكبار منتجي النفط في مارس الماضي، يُسمح بزيادة حصة إنتاج روسيا 130 ألف برميل يومياً من أول أبريل إلى 9.37 مليون برميل يومياً، دون حساب مكثفات الغاز.
وبلغ إجمالي إنتاج النفط ومكثفات الغاز 42.81 مليون طن في أبريل، مقارنة مع 43.3 مليون طن في مارس، الأطول يوماً، حسبما أوردته وكالة الأنباء.
ولم تكشف الوزارة عن إنتاج النفط وحده، بيد أن روسيا تنتج عادة بين 700 و800 ألف برميل يومياً من مكثفات الغاز، وهي نوع من الزيت الخفيف. وقالت «إنترفاكس» إن صادرات النفط الخام الروسية تراجعت 20.5 في المائة في الفترة من يناير (كانون الثاني) إلى أبريل من 66.65 مليون طن قبل عام.
وكانت «أوبك+»، وهي تحالف يضم منظمة البلدان المصدرة للبترول ومنتجين كبار آخرين من بينهم روسيا، قررت الأسبوع الماضي استمرار خطط التخفيف التدريجي لتخفيضات إنتاج النفط من مايو (أيار) الجاري.
وخلص مسح أجرته «رويترز» إلى أن إنتاج أوبك النفطي ارتفع في أبريل، إذ طغت زيادة الإمدادات الإيرانية على تخفيضات غير طوعية وتقليصات متفق عليها لباقي الأعضاء في إطار الاتفاق مع الحلفاء، ما يعطي مؤشرًا جديدًا على تعافي صادرات طهران في 2021.
من جهتها، أعلنت وزارة النفط العراقية أمس الأحد أن متوسط صادرات النفط الخام العراقية لشهر أبريل الماضي بلغ 2.9 برميل يومياً. وقالت وزارة النفط العراقية، في بيان صحافي أمس إن الصادرات جميعها من الحقول الجنوبية وكركوك الشمالية.
وذكرت أن مبيعات النفط الخام خلال الشهر الماضي تجاوزت 5.5 مليارات دولار، مشيرة إلى أن متوسط سعر بيع برميل النفط العراقي بلغ أكثر من 65 دولاراً.
إلى ذلك قال وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار إن مصفاة قيد الإنشاء في كربلاء، جنوب بغداد، ستبدأ التشغيل في سبتمبر (أيلول) 2022، ونقلت وكالة الأنباء العراقية الرسمية عن الوزير قوله إن المصفاة ستمكن العراق فور تشغيلها تشغيلاً كاملاً من الاستغناء عن 90 في المائة من وارداته الحالية من المنتجات النفطية.
وأكد عبد الجبار أهمية التسريع في إنجاز مشروع مصفى كربلاء النفطي، رغم الظروف والتحديات الصحية التي تواجه العراق ودول العالم. وأكد أن المصفى يمثل قيمة عليا وإضافة مهمة لقطاع التصفية في العراق من حيث النوعية والجودة.
وأشار وزير النفط إلى أنه «أوعز إلى إدارة المصفى بالإسراع في إنجاز الإجراءات الفنية المطلوبة لإمداد منظومة الطاقة الكهربائية للمحافظة بطاقة توليدية تصل إلى 200 ميغاواط هذا الصيف».
وكشف عبد الجبار عن إنجاز الوحدات الإنتاجية للمصفى التي تضم 35 وحدة تشغيلية وخدمية منها أربع وحدات لإنتاج البنزين، وتضم وحدة التكسير الحراري بالعامل المساعد ووحدة البولي نفثا وبعدد أوكتيني 95 و90 إلى جانب تنفيذ إنشاء 44 خزاناً.


روسيا نفط

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة