إثيوبيا تصنف «جبهة تحرير تيغراي» و«جيش تحرير أورومو» منظمتين إرهابيتين

إثيوبيا تصنف «جبهة تحرير تيغراي» و«جيش تحرير أورومو» منظمتين إرهابيتين

السبت - 20 شهر رمضان 1442 هـ - 01 مايو 2021 مـ
عنصر من قوات الدفاع الإثيوبية يبتعد عن شاحنة عسكرية مدمرة في تيغراي (أ.ف.ب)

صنف اليوم السبت مجلس الوزراء الإثيوبي حركتي مقاومة محليتين على أنهما منظمتان إرهابيتان رداً على أعمال العنف المتزايدة في البلاد.
وذكر بيان لرئيس الوزراء اليوم أن هاتين الحركتين هما الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي وجيش تحرير أورومو.
ويتطلب القرار موافقة البرلمان الإثيوبي عليه ليكون سارياً.
وتُتهم الحركتان بشن هجمات متكررة على المدنيين الأبرياء والمؤسسات الحكومية على مدى السنوات الثلاث الماضية.
وقال بيان المجلس إن أعمال العنف أسفرت عن قتل العديد وجرح آخرين وتشريدهم وكذلك تدمير الممتلكات.
وقبل هذا القرار لم تكن هناك مجموعات مسجلة على قائمة الإرهاب في إثيوبيا إلا مجموعتان إسلامويتان أجنبيتان هما القاعدة والشباب الصومالي فقط.
توجد في إثيوبيا أعراق متعددة ضمن سكانها البالغ عددهم 112 مليون نسمة، ونشبت صراعات بين المجموعات العرقية المختلفة والحكومة المركزية منذ عدة سنوات، وزادت وتيرة هذه الصراعات منذ تولي رئيس الوزراء آبي أحمد، الذي تولي السلطة منذ 2018.
كان أبي شن هجوماً عسكرياً وحشياً على الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي في منطقة تيغراي الشمالية في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، وكانت هذه الجبهة تتولى السلطة في المنطقة حتى ذلك الحين.
وكانت السلطات أعلنت انتهاء هذا الهجوم، إلا أن القتال ما يزال مستمراً مع ذلك.
ويتحمل جيش تحرير أورومو الذي يقول إنه يحارب من أجل حقوق أقلية الأورومو، مسؤولية الهجمات القاتلة على قوات الحكومة المركزية وكذلك مسؤولية الهجمات على الجماعات العرقية الأخرى، ومع ذلك فإن الحكومة المركزية الإثيوبية متهمة أيضاً بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.


ايثوبيا إثيوبيا أخبار

اختيارات المحرر

فيديو