مسرح البولشوي في موسكو يلغي جولته العالمية

مسرح البولشوي في موسكو يلغي جولته العالمية

الخميس - 17 شهر رمضان 1442 هـ - 29 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15493]
امرأة تقف أمام نافورة مسرح البولشوي في وسط موسكو (أ.ف.ب)

قرر مسرح البولشوي في موسكو إلغاء جولته العالمية لموسم 2021 - 2022 بسبب جائحة «كوفيد - 19». مع الإبقاء على عدد من الإنتاجات العالمية مع فنانين أجانب. ونقلت وكالة «إنترفاكس» عن مدير المسرح فلاديمير أورين قوله خلال العرض السنوي للموسم الجديد إن «الجولات المقررة هذا الموسم ألغيت حتى مارس (آذار) 2022»، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف أورين أن «الجولات الأولى التي نعتزم إجراءها بعد ذلك، لا نعرف بعد ما إذا كانت ستحصل أم لا، لأن مزيداً من الأصوات تعلو مؤكدة أن الدول الأجنبية لن تعترف بلقاحاتنا ولن تقبل باستقبالنا إذا تلقينا هذه اللقاحات». وأشار أورين إلى أن المسرح أنجز كل الخطط التي كانت موضوعة للموسم الحالي، معترفاً بأن هذه المرحلة كانت صعبة على المسرح إن مالياً أو إنسانياً. وأصيب 150 من العاملين في مسرح بولشوي بفيروس كورونا في ذروة الموجة الثانية.

ورغم إلغاء العروض في الخارج، سيواصل مسرح بولشوي إنتاج عدد من العروض بمشاركة أجنبية، بينها ما هو بالتعاون مع مسرح متروبوليتان في نيويورك، ومع مخرجين أميركيين وإيطاليين وألمان.

ويعتبر مسرح البولشوي هو مسرح تاريخي في موسكو، صممه المهندس المعماري جوزيف بوفي في الأصل، والذي يقدم عروض الباليه والأوبرا. قبل ثورة أكتوبر (تشرين الأول)، كانت جزءاً من المسارح الإمبراطورية الروسية إلى جانب مسرح مالي (المسرح الصغير) في موسكو وبعض المسارح في سانت بطرسبرغ (مسرح الإرميتاج ومسرح بولشوي (كاميني) ومسرح ماريانسكي لاحقاً وغيرها).

وتعد بولشوي باليه وأوبرا بولشوي من بين أقدم وأشهر شركات الباليه والأوبرا في العالم. إنها إلى حد بعيد أكبر شركة باليه في العالم، مع أكثر من 200 راقص. المسرح هو الشركة الأم لأكاديمية بولشوي للباليه، وهي مدرسة رائدة على مستوى العالم في مجال الباليه. لها فرع في مدرسة مسرح البولشوي في بلدية جوينفيل البرازيلية.


روسيا موسكو

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة