ضحية عنصرية مشجعي تشيلسي: أطالب بالعثور على المتورطين ومعاقبتهم

ضحية عنصرية مشجعي تشيلسي: أطالب بالعثور على المتورطين ومعاقبتهم

الرجل الفرنسي أكد أنهم استهدفوه للون بشرته
الجمعة - 2 جمادى الأولى 1436 هـ - 20 فبراير 2015 مـ
كاميرا أحد الركاب سجلت واقعة عنصرية مشجعي تشيلسي في باريس (أ.ف.ب)

طالب الرجل صاحب البشرة السمراء الذي تم منعه من قبل جماهير نادي تشيلسي الإنجليزي من ركوب مترو باريس، مساء الثلاثاء الماضي، بالعثور على المتورطين ومعاقبتهم وسجنهم.
وقال ضحية الحادث العنصري لصحيفة «لوباريزيان» الفرنسية إنه لم يعرف أن الواقعة صورت ونشرت على نطاق واسع، وإنه سيتقدم الآن بشكوى رسمية للشرطة. وقال الضحية الذي عرفته الصحيفة باسم سليمان (33 عاما) «لا أتحدث كلمة واحدة بالإنجليزية.. لكن كان واضحا لي أنهم استهدفوني للون بشرتي».
وبدأ مكتب مدعي باريس تحقيقا للوصول إلى المتورطين في الواقعة التي أظهرت دفع مشجعين لرجل أسود خارج العربة وهم يهتفون «نحن عنصريون.. نحن عنصريون ونحب التعامل بهذه الطريقة». وصور الواقعة بالفيديو راكب آخر في محطة المترو قبل مباراة نادي تشيلسي الذي يتصدر الدوري الإنجليزي الممتاز أمام باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء الماضي.
وقال سليمان للصحيفة إنه بعد الواقعة التي دامت ست أو سبع دقائق «ركبت المترو التالي وعدت إلى المنزل دون أن أبوح بشيء لأحد ولا حتى زوجتي وأطفالي. ماذا كنت سأقول لأطفالي؟.. دفعوا أباكم خارج المترو لأنه أسود».
ونشرت صحيفة «الغارديان» البريطانية على موقعها على الإنترنت مقطع الفيديو الذي أظهر الرجل الأسود وهو يحاول الدخول إلى عربة المترو بينما يحاول مجموعة من المشجعين إبعاده بشكل متكرر.
وأدان الواقعة سيب بلاتر، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، والاتحاد الأوروبي للكرة، كما أصدر ناصر الخليفي، رئيس نادي باريس سان جيرمان، بيانا يدين فيه هذا العمل التمييزي. وصرح فردريك تيرييه، رئيس رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم، بأن الرابطة تدرس إقامة دعوى مدنية، وقال «ما حدث غير مقبول.. ينبغي أن تتصدى كرة القدم للعنصرية.. إنها أولوية، وباسم هذه الأولوية نود أن نقيم دعوى مدنية. أرحب برد فعل السلطات الإنجليزية ونادي تشيلسي اللذين يقفان بجانبنا في هذه المعركة».
وكان تشيلسي قد أصدر بيانا فوريا ردا على هذه التقارير جاء فيه «هذه التصرفات بغيضة وليس لها أي مكان في كرة القدم أو المجتمع. سندعم أي إجراء جنائي ضد هؤلاء المشاركين في الواقعة، وإذا أثبت بالدليل أنهم من حاملي التذاكر الموسمية لتشيلسي أو أعضاء بالنادي فسنتخذ ضدهم أقوى الإجراءات الممكنة بما في ذلك حظر حضورهم المباريات».
وأهابت شرطة العاصمة البريطانية بكل من لديه معلومات عن الواقعة أن يبلغها بها، وأضافت في بيان «سندرس الفيديو وسنتعامل مع المخطئين بكل شدة».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة