دراسة تحذر: «الكرش» يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب

دراسة تحذر: «الكرش» يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب

الخميس - 11 شهر رمضان 1442 هـ - 22 أبريل 2021 مـ
السمنة في البطن لا ترتبط فقط بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب ولكن أيضاً بزيادة مخاطر الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي (أرشيفية - رويترز)

حذرت دراسة جديدة من أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الدهون في منطقة البطن أو «الكرش» يعتبرون أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب، بغض النظر عن مؤشر كتلة الجسم لديهم، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل».
وحلل باحثون أميركيون الأبحاث السابقة حول إدارة وعلاج السمنة، وخاصة السمنة في منطقة البطن.
ووجدوا أن الأشخاص الذين لديهم دهون زائدة حول الجزء الأوسط من الجسم، يواجهون مخاطر متزايدة للإصابة بأمراض القلب، حتى لو كانوا ضمن نطاق وزن صحي.
وفي حين أن سبب الارتباط لا يزال غير واضح، يأمل الفريق في أن تشجع النتائج الأطباء على أخذ قياسات الدهون في البطن ومؤشر كتلة الجسم عند تقييم مخاطر إصابة المرضى بأمراض القلب.
وضمن الدراسة، نظر باحثون من المعهد الوطني للقلب والرئة والدم في المعاهد الوطنية للصحة في ماريلاند في العلاقة بين الدهون بالجسم وأمراض القلب.
وقالت الدكتورة تيفاني باول وايلدي، الباحثة في الدراسة «يقدم هذا البيان العلمي أحدث الأبحاث والمعلومات حول العلاقة بين السمنة وعلاجها وبين أمراض القلب التاجية وفشل القلب وعدم انتظام ضربات القلب».
وتابعت «توقيت هذه المعلومات مهم لأن وباء السمنة يساهم بشكل كبير في العبء العالمي لأمراض القلب والأوعية الدموية والعديد من الحالات الصحية المزمنة التي تؤثر أيضاً على القلب».
وركز الفريق على السمنة في منطقة البطن، والتي يشار إليها غالباً باسم الأنسجة الدهنية الحشوية، كعلامة لخطر الإصابة بأمراض القلب.
يتم تحديد الأنسجة الدهنية الحشوية حسب محيط الخصر أو نسبة محيط الخصر إلى الطول أو نسبة الخصر إلى الورك.
ووجد الباحثون أن زيادة السمنة في البطن لم يكن مرتبطاً فقط بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب، ولكن أيضاً بزيادة مخاطر الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي.
وقال الدكتور باول وايلد «الدراسات التي فحصت العلاقة بين دهون البطن ونتائج القلب والأوعية الدموية تؤكد أن الدهون الحشوية تشكل خطراً واضحاً على الصحة».
والأكثر من ذلك، وجد الفريق أن القوة المحفزة للمخاطر المرتبطة بـ«الكرش» كانت قوية جداً لدرجة أن الأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة جسم سليم ولكنهم يعانون من سمنة البطن كانوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب مقارنة بالأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة جسم مرتفع، ولكنهم لا يعانون من ارتفاع الأنسجة الدهنية الحشوية.
في حين أن سبب الارتباط لا يزال غير واضح، فإنه يشير إلى أن حمل الوزن الزائد حول معدتك يمكن أن يعرضك لخطر الإصابة بأمراض القلب، بما في ذلك النوبات القلبية والسكتة الدماغية.
ومن حيث أفضل طريقة للتخلص من دهون البطن، وجد الباحثون أن ممارسة 150 دقيقة من النشاط البدني أسبوعياً كان كافياً لتقليل حجم «الكرش» دون تقليل الدهون في مناطق أخرى من الجسم.


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا الصحة

اختيارات المحرر

فيديو