شركة التقنية المالية السعودية «تمارا» تغلق أكبر جولة استثمارية بقيمة 110 ملايين دولار

على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

شعار الشركة (الشرق الأوسط)
شعار الشركة (الشرق الأوسط)
TT

شركة التقنية المالية السعودية «تمارا» تغلق أكبر جولة استثمارية بقيمة 110 ملايين دولار

شعار الشركة (الشرق الأوسط)
شعار الشركة (الشرق الأوسط)

أعلنت «تمارا»، شركة التقنية المالية السعودية الرائدة للشراء الآن والدفع لاحقاً، إغلاق جولة تمويلية تعد الأكبر ضمن مرحلة Series A في السعودية والشرق الأوسط بقيمة 412 مليون ريال سعودي (110 ملايين دولار) بقيادة شركة Checkout.com العالمية على شكل تمويل رأس مال جريء وتمويل دين. وسيساعد هذا الاستثمار «تمارا» على تسريع توسعها في جميع دول الخليج العربي بنهاية عام 2021.
وأصبحت «تمارا» منصة رائدة للشراء الآن والدفع لاحقاً، فشهدت نمواً بنسبة 180 في المائة في عدد المستخدمين المسجلين بشكل شهري. وتوسّعت في الإمارات، بالشراكة مع تجار مثل: «نمشي» و«فلاورد»، إضافة إلى العديد من العلامات التجارية البارزة في السعودية مثل: «ساكو» و«نجري» و«وايتس» و«نايس ون»، بالإضافة إلى إطلاق تطبيقها الخاص، وطرح خدمات الشراء الآن والدفع لاحقاً داخل الفروع مع عدة تجار محليين. يذكر أن جميع خدمات «تمارا» متوافقة مع الشريعة الإسلامية.
وتأسست شركة «تمارا» في بدايات عام 2020، على يد رائد الأعمال عبد المجيد الصيخان، إضافة لشريكيه تركي بن زرعه وعبد المحسن البابطين اللذين يأتيان من خبرات متنوعة في عدة شركات عالمية. وكانت «تمارا» أول شركة تقنية مالية تحصل على تصريح من قبل البنك المركزي السعودي (ساما) لتقديم خدمات الشراء الآن والدفع لاحقاً، وأغلقت جولة تمويل أولي (Seed) قدرها 22.5 مليون ريال في يناير (كانون الثاني) 2021، أي بعد 5 أشهر فقط من بدء عملياتها في سبتمبر (أيلول) 2020.
أما شركة Checkout.com فتعد إحدى شركات التقنية المالية الرائدة في العالم، وتختص بتقديم خدمة المدفوعات الرقمية في 150 عملة عبر 17 مكتباً حول العالم. وقد تأسست في بريطانيا عام 2012، وتجاوز تقييمها مؤخراً 56 مليار ريال سعودي.
وقال الشريك المؤسس لشركة «تمارا» والرئيس التنفيذي عبد المجيد الصيخان: «ولدت (تمارا) لصناعة التغيير، حيث تحتاج دول المنطقة والعالم إلى حلول دفع شفافة وترتكز بشكل أكبر على العميل. نحن نوفر لعملائنا بديلاً للبطاقات الائتمانية والدفع عند التسلم لتحسين تجربة التسوق ومساعدة شركائنا التجار على النمو بشكل أفضل. هذه الجولة الاستثمارية هي مجرد بداية لرحلة (تمارا) وإشارة إلى أننا على الطريق الصحيح. فخورون بثقة مستثمرينا ونطمح للتوسع بشكل أكبر في الفترة المقبلة من حيث المنتجات لخدمة أكبر عدد ممكن من العملاء، إضافة لشركائنا التجار لتطوير منظومة المدفوعات في المنطقة».
من جانبه، قال سيباستيان ريس، نائب الرئيس التنفيذي في Checkout.com: «تبحث شركة Checkout.com عن طرق لتحسين منظومة التقنية المالية، بصفتها الشريك المفضل لتجار التجارة الإلكترونية الرائدين في المنطقة. وأثبتت (تمارا) نفسها بسرعة كرائدة في مجال الشراء الآن والدفع لاحقاً. سيساعد استثمارنا هذا على تحقيق رؤية فريق (تمارا) بالتوسع السريع، ما سيؤدي إلى معدلات تحويل أكبر لتجار التجزئة ويوفر المزيد من المرونة للعملاء».
وبحسب «فنتك» السعودية، من المتوقع أن يتخطى حجم المعاملات عبر التقنية المالية في المملكة 33 مليار دولار بحلول عام 2023، ولهذا تسعى «تمارا» للحصول على حصة سوقية رائدة في مجال الشراء الآن والدفع لاحقاً.


مقالات ذات صلة

«أكوا باور» تبرم صفقة مع شركة صينية لتطوير مشروع طاقة متجددة في آسيا الوسطى

الاقتصاد صورة جماعية لممثلي الشركات والمسؤولين في حفل التوقيع (الشرق الأوسط)

«أكوا باور» تبرم صفقة مع شركة صينية لتطوير مشروع طاقة متجددة في آسيا الوسطى

أعلنت شركة أكوا باور، السعودية عن إتمام صفقة بيع 35 في المائة من حصتها في الشركتين التابعتين لها بالكامل؛ وهما شركة «أكوا باور باش وند بروجيكت هولدنغ ليمتد»،…

«الشرق الأوسط» (طشقند)
الاقتصاد الأمير محمد بن سلمان مترئساً جلسة مجلس الوزراء في جدة (واس)

برنامج وطني يدفع نمو قطاع المعادن في السعودية

أكد وزير الصناعة السعودي بندر الخريف، أن «البرنامج الوطني للمعادن» سيلعب دوراً فاعلاً في دفع مسارات نمو القطاع، واستغلال الثروات المعدنية التي تتمتع بها البلاد.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
تكنولوجيا الهاكثون يسعى لتطوير حلول فعالة ومستدامة لتبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في جميع القطاعات (واس)

«هاكاثون» سعودي لتطوير حلول تقنية مبتكرة

أتاحت وزارة الاتصالات السعودية التسجيل في هاكثون «تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة»، الذي سيقام حضورياً في الرياض خلال الفترة بين 8 - 10 أغسطس المقبل.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
تكنولوجيا تساهم «كاوست» بتعزيز ريادة السعودية في تطوير وتبني تقنيات اتصالات الجيل السادس (واس)

«كاوست» لتعزيز ريادة السعودية في تقنيات «الجيل السادس»

دخلت جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية «كاوست» بمدينة ثول (غرب السعودية)، عصراً بحثياً جديداً لتطوير تقنيات الاتصالات من الجيل «الخامس 5G» إلى «السادس 6G».

«الشرق الأوسط» (جدة)
الاقتصاد جانب من اتفاقات صندوق الاستثمارات العامة لتوطين صناعة الطاقة المتجددة (الشرق الأوسط)

«السيادي» السعودي يُبرم اتفاقات لتصنيع توربينات الرياح والألواح الشمسية محلياً

أعلن صندوق الاستثمارات العامة، الثلاثاء، توقيع 3 اتفاقيات جديدة لتوطين تصنيع وتجميع توربينات الرياح والألواح الشمسية.

«الشرق الأوسط» (الرياض)

الذهب يحلق إلى ذروة قياسية جديدة

سبائك الذهب في مصنع «أرغور هيرايوس» في مندريسيو السويسرية (رويترز)
سبائك الذهب في مصنع «أرغور هيرايوس» في مندريسيو السويسرية (رويترز)
TT

الذهب يحلق إلى ذروة قياسية جديدة

سبائك الذهب في مصنع «أرغور هيرايوس» في مندريسيو السويسرية (رويترز)
سبائك الذهب في مصنع «أرغور هيرايوس» في مندريسيو السويسرية (رويترز)

قفز الذهب إلى ذروة قياسية يوم الأربعاء، مدعوماً بآمال متزايدة بخفض أسعار الفائدة الأميركية في سبتمبر (أيلول) بعد تعليقات حديثة من مسؤولي مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

واستقر سعر الذهب الفوري عند 2466.02 دولار للأوقية، اعتباراً من الساعة 07:11 (بتوقيت غرينتش)، بعد أن بلغ ذروة قياسية عند 2482.29 دولار. وارتفعت العقود الآجلة الأميركية للذهب بنسبة 0.1 في المائة إلى 2470.20 دولار، وفق «رويترز».

وقال كبير محللي السوق في «كيه سي إم ترايد»، تيم واترفورد: «وصل الذهب إلى أعلى مستوى جديد حيث يتخذ المستثمرون موقعاً لوصول بيئة أسعار فائدة أقل. إن نطاق 2500 دولار هو الهدف التالي الفوري، على الرغم أنه إذا تم الحفاظ على الزخم الحالي، فقد ننظر إلى أسعار أعلى من هنا قبل نهاية العام».

وأضاف أنه يمكن أن يرتفع شراء الملاذ الآمن للذهب مرة أخرى بسبب الانتخابات الأميركية والمخاطر الجيوسياسية العالمية.

وتتوقع الأسواق خفضاً بمقدار 25 نقطة أساس على الأقل في سعر الفائدة الأميركية في سبتمبر. وتزداد جاذبية السبائك التي لا تدر عائداً عندما تنخفض أسعار الفائدة.

وقال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول يوم الاثنين إن قراءات التضخم الأخيرة «تعزز الثقة إلى حد ما» بأن وتيرة ارتفاع الأسعار تعود إلى هدف «المركزي» بطريقة مستدامة، مما يشير إلى أن التحول إلى خفض أسعار الفائدة قد لا يكون بعيداً.

كما أعربت عضو مجلس «الاحتياطي الفيدرالي» أدريانا كوغلر يوم الثلاثاء عن تفاؤل حذر بأن التضخم يعود إلى هدف مجلس الاحتياطي الفيدرالي البالغ 2 في المائة.

وقال المحلل الكبير في «سيتي إندكس»، مات سيمبسون: «إذا تراجعت أسعار الذهب، فإن مستوى 2450 دولاراً بالقرب من أعلى مستوى قياسي سابق يبدو وكأنه مستوى مغرٍ للمضاربين على الارتفاع لإعادة التحميل من أجل الارتفاع التالي».

ولا يزال لدى أكبر مستهلك للذهب وهو الصين شهية قوية للمشتريات الرسمية للذهب على الرغم من التوقف في مايو (أيار) ويونيو (حزيران)، وسط انخفاض حيازاتها والتوتر العالمي، وفقاً لمطلع على السياسات وخبراء الصناعة والبيانات.

في المقابل، انخفضت الفضة 2.1 في المائة إلى 30.73 دولار للأوقية، وانخفض البلاتين 0.3 في المائة عند 997.27 دولار، وارتفع البلاديوم 0.5 في المائة إلى 963.83 دولار.