«الصحة» الجزائرية: اللقاحات كلها غير مضرة

«الصحة» الجزائرية: اللقاحات كلها غير مضرة

الأربعاء - 9 شهر رمضان 1442 هـ - 21 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15485]

قال مسؤول بارز في وزارة الصحة الجزائرية إن كل اللقاحات التي حصلت عليها الحكومة من بلدان أجنبية «غير مضرة بصحة الجزائريين وهي فعالة في الوقت نفسه بما فيها لقاح أسترازينكا».
وأكد مدير الهياكل الصحية بالوزارة وعضو «لجنة مراقبة تفشي وباء كورونا»، الطبيب إلياس رحال، أمس (الثلاثاء) للإذاعة الحكومية، أن «المواطنين عازفون عن تلقي التطعيم بلقاح أسترازينيكا مقارنة بلقاح سبوننيك V، وهذا بسبب الجدل القائم حول هذا اللقاح في العالم».
وأوضح أن «الأشخاص الذين تم تطعيمهم بلقاح أسترازينيكا، لم تظهر عليهم أي أعراض جانبية خطيرة ولا أي شيء يدعو إلى القلق».
وبخصوص وتيرة التطعيم التي انطلقت مطلع العام الحالي، والتي تشهد بطئا لافتا، قال رحال إن «العملية تسير بطريقة تدريجية وفق البرنامج المسطر، وهذا رغم الحملة الشرسة التي شنتها البعض على مواقع التواصل الاجتماعي عبر العالم، حول نجاعة التلقيح». وتعهد بتطعيم كل المواطنين الذين وضعوا أسماءهم في منصة رقمية، خصصتها وزارة الصحة لمن يريد اللقاح، مشيرا إلى أنه في أواخر الشهر الحالي وبداية مايو (أيار) المقبل «ستتسلم الحكومة جرعات جديدة من اللقاحات» من دون توضيح الكمية ولا نوع اللقاح.
من جانب آخر، أوضح رحال أن «اللقاحات التي تم اعتمادها ضد فيروس كورونا، هي فعالة أيضا ضد السلالات المتحورة التي تعتبر أكثر انتشارا مقارنة بالسلالة الكلاسيكية». وناشد الجزائريين «التقيد بالبروتوكول الصحي والإجراءات الوقائية، للحد من انتشار الوباء، خاصة أن الخطر لا يزال قائما ويهدد كل دول العالم».
كما أشار إلى أن عدد الإصابات يوميا بالوباء (ما بين 100 و160) «لا تثير مخاوفنا حاليا، لكن إذا استمر في الارتفاع فسنضطر إلى دق ناقوس الخطر من جديد». في إشارة ضمنية، لاحتمال العودة إلى الحجر المنزلي وإغلاق الفضاءات التجارية، التي تشهد منذ بداية رمضان اكتظاظا كبيرا.
وأضاف رحال أنه «من السابق لأوانه الحديث عن مناعة القطيع، إذ لا يوجد دليل علمي يؤكد وصولنا إلى هذه المرحلة». وتابع: «لو سلَمنا بهذا وتم الإعلان عنه، فسندفع الجزائريين إلى التخلي عن التدابير الوقائية... لهذا على الجميع تحمل مسؤولية حالة التراخي التي نلاحظها، ولا بد من العودة إلى التدابير الوقائية الصارمة وتحسيس المواطنين بخطورة الوضع».


الجزائر أخبار الجزائر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة