التشيك تطرد 18 دبلوماسياً روسياً متهمين بـ«التجسس»

التشيك تطرد 18 دبلوماسياً روسياً متهمين بـ«التجسس»

السبت - 5 شهر رمضان 1442 هـ - 17 أبريل 2021 مـ
السفارة الروسية في براغ معلق على بوابتها لافتة معارضة للرئيس الروسي (أ.ب)

تعتزم التشيك طرد 18 دبلوماسياً روسياً أعلنت الاستخبارات المحلية أنهم جواسيس لجهاز الاستخبارات الروسي والمديرية الرئيسية لهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، كما أعلن وزير الخارجية، اليوم (السبت)، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.
وقال الوزير يان هاماتشيك للصحافيين إن «18 موظفاً في السفارة الروسية يجب أن يغادروا جمهوريتنا في غضون 48 ساعة».
ويتزامن قرار التشيك مع التوتر الذي صاحب إعلان واشنطن، الخميس، سلسة عقوبات تستهدف روسيا، تشمل طرد عشرة دبلوماسيين روس وحظراً على البنوك الأميركية لشراء ديون مباشرة صادرة عن هذا البلد بعد 14 يونيو (حزيران).
وجاء ردّ موسكو سريعاً، إذ أعلن وزير خارجيتها سيرغي لافروف، أمس (الجمعة)، قرار بلاده طرد عشرة دبلوماسيين أميركيين وفرض قيود مختلفة من شأنها أن تعرقل عمل البعثات الدبلوماسية الأميركية في روسيا، فضلاً عن حظر المؤسسات الأميركية والمنظمات غير الحكومية على أراضيها بسبب «تدخلها العلني» في السياسة الروسية الداخلية.


التشيك أخبار روسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة