رمضان ينعش حراك الأزياء التراثية في السعودية

رمضان ينعش حراك الأزياء التراثية في السعودية

إجراءات للاستدراك بعد سبات الجائحة
الجمعة - 4 شهر رمضان 1442 هـ - 16 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15480]
زي رمضاني مستوحى من التراث من مجموعة المصممة سميرة يوسف

انتعش حراك تصميم الأزياء، وخصوصاً التراثية منها، في السعودية، مع مقدم شهر رمضان الكريم، وذلك بعد سبات عاشه القطاع بسبب جائحة «كورونا» التي أبقت الناس في منازلهم لفترات طويلة وعطّلت الحفلات والأعراس.

ويرتفع الطلب بين السيدات والفتيات على الملابس التراثية، وتحديداً الجلابيات، خلال شهر رمضان، وأيضاً خلال المواسم التي تلي شهر الصيام، مثل عيدي الفطر والأضحى وموسم أعراس الصيف.

وترى المصممة السعودية الدكتورة سميرة يوسف أن السبب الرئيسي وراء انتعاش الأزياء هو تراجع الوباء نسبياً، واهتمام وزارة الثقافة وتدشين هيئة خاصة معنية بالأزياء التي تعطلت بسبب الجائحة العام الماضي.

وأضافت سميرة سعيد، في حديث لـ«الشرق الأوسط»، أنه منذ مطلع عام 2021، انتعشت أنشطة الموضة وجرى توظيف عدد من المهتمين بهذا القطاع. وكانت وزارة الثقافة قد ذكرت في تقرير «الحالة الثقافية في المملكة العربية السعودية 2020»، أواخر الشهر الماضي، أنه مع فرض حظر التجول في 2020 انخفضت قيمة عمليات نقاط البيع في قطاع الملابس والأحذية في الربعين الأول والثاني، بشكل استثنائي، ثم عادت إلى مستويات أعلى في الأشهر التالية، حيث قفزت مبيعات الملابس والأحذية من 5 ملايين ريال في الربع الثاني إلى 9 ملايين ريال في الربع الرابع.
... المزيد


السعودية موضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة