اعتقال زعيم للاحتجاجات المناهضة للجيش في ميانمار

اعتقال زعيم للاحتجاجات المناهضة للجيش في ميانمار

الخميس - 3 شهر رمضان 1442 هـ - 15 أبريل 2021 مـ
قوات الأمن تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين في يانغون (أ.ف.ب)

ألقى الجيش في ميانمار القبض على زعيم مهم للاحتجاجات المناهضة للانقلاب، حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية وأكد شهود عيان لوكالة الأنباء الألمانية اليوم (الخميس).
وبحسب التقارير، كان واي مو ناينغ يشارك في إضراب على الدراجات النارية في مدينة مونيوا شمال البلاد اليوم عندما صدمت سيارة دراجته النارية عمدا ثم تم اعتقاله.
يشار إلى أن واي مو ناينغ هو من الشخصيات الثلاثة البارزة في الاحتجاجات ضد المجلس العسكري، إلى جانب إي ثينزار ماونغ من يانغون، أكبر مدينة، وتيزار سان من ماندالاي.
وقال شاهد عيان، وهو متظاهر طلب عدم الكشف عن هويته، إن واي مو ناينغ كان حريصا دائما على تجنب إلقاء القبض عليه. وقال: «كل المتظاهرين يعتنون به على الدوام... لكن هذه المرة، كانت قوات المجلس العسكري تستخدم سيارات مدنية». واجتاحت الاحتجاجات ميانمار منذ الانقلاب العسكري في أوائل فبراير (شباط) الذي أطاح خلاله بالحكومة المدنية للزعيمة الفعلية أون سان سو تشي.
ووردت أنباء عن تعذيب وحشي لأشخاص اعتُقلوا خلال المظاهرات، وتردد أن العديد منهم لم ينجُ من السجن. ووفقا لمنظمة مساعدة السجناء السياسيين في ميانمار، وهي منظمة غير ربحية، يوجد حاليا أكثر من 3 آلاف متظاهر في السجن، وقُتل ما لا يقل عن 715 شخصا خلال الحملة، بما في ذلك نحو 50 طفلا.
وتواصلت المظاهرات اليوم، ففي مدينة ماندالاي، قام الجيش بتفريق مسيرة للعاملين في مجال الرعاية الصحية، وألقي القبض على 20 شخصا، وفقا لتقارير إعلامية. وقال صحافي محلي إن الجنود أطلقوا طلقات نارية، مما أسفر عن إصابة العديد بإصابات خطيرة ومقتل شخص.
كما صدرت مذكرات اعتقال بحق أطباء، بعضهم يشاركون في مواجهة فيروس «كورونا». ورفض الكثير من الأطباء العمل في مستشفيات عامة منذ وقوع الانقلاب.


تايلاند أزمة بورما ميانمار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة