إدانات عربية وإسلامية لاستهداف الإرهاب الحوثي جازان السعودية

إدانات عربية وإسلامية لاستهداف الإرهاب الحوثي جازان السعودية

أكدت على حق المملكة في الحفاظ على أمنها وسلامة أراضيها
الخميس - 3 شهر رمضان 1442 هـ - 15 أبريل 2021 مـ
مسيرة حوثية تم تدميرها أطلقتها ميليشيات الحوثي تجاه السعودية (أرشيفية - الشرق الأوسط)

لقيت الهجمات الإرهابية الحوثية المدعومة من إيران، باستهداف المدنيين والأعيان المدنية في جازان بـ4 مسيرات حوثية مفخخة ‏و5 صواريخ باليستية أطلقتها الميليشيات الحوثية نحو جازان (جنوب السعودية).‏ إدانات واسعة من الدول العربية والإسلامية، وجددت الدول دعمها الجهود السعودية في الحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة أراضيها ومواطنيها والمقيمين فيها.
وعبرت مملكة البحرين عن إدانتها واستنكارها بشدة قيام ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران إطلاق أربع طائرات مسيرة (مفخخة)، وخمسة صواريخ باليستية باتجاه المملكة، في محاولات عدائية ممنهجة لاستهداف المدنيين والمنشآت والأعيان المدنية.
وأكدت وزارة الخارجية البحرينية في بيان، دعم مملكة البحرين للسعودية في كل ما تتخذه من إجراءات رادعة ضد من يحاول المساس بأمنها واستقرارها وسلامة أراضيها، مشيدة بجاهزية ويقظة وكفاءة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن التي تمكنت من اعتراض وتدمير الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية.
وأعربت دولة الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، استهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة في المملكة، من خلال صواريخ باليستية وطائرات مفخخة، اعترضتها قوات التحالف.
وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية في بيان أن استمرار هذه الهجمات الإرهابية لجماعة الحوثي يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية.
وحثت الوزارة المجتمع الدولي على أن يتخذ موقفاً فورياً وحاسماً لوقف هذه الأعمال المتكررة التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية وأمن المملكة، وإمدادات الطاقة واستقرار الاقتصاد العالميين، مؤكدة أن استمرار هذه الهجمات في الآونة الأخيرة يعد تصعيداً خطيراً، ودليلاً جديداً على سعي هذه الميليشيات إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.
وجددت تضامن دولة الإمارات الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.
وأكد البيان أن أمن الإمارات العربية المتحدة وأمن السعودية كل لا يتجزأ وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.
ومن جانبها، أدانت الحكومة الأردنية اليوم محاولات ميليشيا الحوثي الإرهابية إطلاق عدد من الطائرات المسيرة المفخخة والصواريخ الباليستية باتجاه المملكة العربية السعودية، والتي تمكنت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن من اعتراضها وتدميرها.
وشدد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية السفير ضيف الله الفايز، على موقف الأردن الدائم والثابت إدانة واستنكار هذه الأفعال الإرهابية المتكررة والجبانة واستهداف المنشأة المدنية والحيوية بهدف تقويض الأمن والاستقرار والسلام.
وأكد السفير الفايز وقوف الأردن المطلق إلى جانب المملكة في وجه كل ما يهدد أمنها وأمن شعبها، مجدداً التأكيد على أن أي تهديد لأمن المملكة هو تهديد لأمن واستقرار المنطقة بأكملها.
كما أدان البرلمان العربي محاولات ميليشيا الحوثي الإرهابية إطلاق عدد من الطائرات المسيرة المفخخة والصواريخ الباليستية باتجاه المملكة العربية السعودية، والتي تمكنت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن من اعتراضها وتدميرها بنجاح.
وأكد البرلمان العربي في بيان له اليوم، أن استمرار محاولات الميليشيا العدائية ممنهجة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية، وتصعيدها المستمر يعكس تحديها السافر للقانون الدولي ورفضها لكافة الجهود السياسية لإنهاء الأزمة في اليمن، والتي تخدم أجندات إيران التخريبية في المنطقة، مطالباً المجتمع الدولي بأن يضطلع للقيام بدوره وتحمل مسؤولياته حيال هذه الميليشيات وردعها عن انتهاكاتها المرفوضة.
وأعرب عن وقوفه التام مع المملكة العربية السعودية في الإجراءات التي تتخذها من أجل حماية أمنها وسلامة أراضيها والمقيمين عليها، مشدداً على أن أمن واستقرار المملكة من أمن واستقرار المنطقة.
وثمن البرلمان العربي جهود قوات تحالف دعم الشرعية واتخاذها الإجراءات العملياتية لحماية المدنيين والأعيان المدنية من الاعتداءات الإرهابية وتصديها وتدميرها بنجاح للأهداف الخسيسة لميليشيا الحوثي الإرهابية.


السعودية الحوثيين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة