تأكيد خليجي بضرورة إشراك دول المجلس بمفاوضات فيينا حول إيران

تأكيد خليجي بضرورة إشراك دول المجلس بمفاوضات فيينا حول إيران

الأربعاء - 2 شهر رمضان 1442 هـ - 14 أبريل 2021 مـ
الدكتور نايف الحجرف أمين عام مجلس التعاون الخليجي (الشرق الأوسط)

طالب مجلس التعاون الخليجي، اليوم (الأربعاء)، الدول المجتمعة في فيينا حول إيران بأخذ قلق ومصالح دول مجلس التعاون لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.
وأكد أمين عام المجلس الدكتور نايف الحجرف، في رسائل وجهها لوزراء خارجية أميركا، وروسيا، والصين، وفرنسا، وبريطانيا، وألمانيا، على ضرورة مشاركة دول الخليج في المفاوضات الجارية في فيينا، والمتعلقة بالاتفاق النووي الخاص ببرنامج إيران النووي.
وشدد على أن مجلس التعاون مساهم رئيسي في تعزيز أمن المنطقة واستقرارها، وأن المفاوضات الجارية الآن في فيينا يجب ألا تقتصر على البرنامج النووي الإيراني، بل يجب أن تشمل السلوك الإيراني المزعزع للاستقرار والصواريخ الباليستية والمسيرات.
واعتبر الدكتور الحجرف، أن إعلان إيران عن بلوغ ما نسبته 60 في المائة من تخصيب اليورانيوم مؤشر خطير ومقلق لأمن المنطقة والعالم، مطالباً المجتمع الدولي بتحمّل مسؤولياته تجاه هذا التطور الخطير والمهدد للأمن والسلم الإقليمي والعالمي.


السعودية السعودية اخبار الخليج إيران سياسة أخبار إيران التوترات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة