الدردشة مع الغرباء نصيحة لمواجهة كآبة «كورونا»

الدردشة مع الغرباء نصيحة لمواجهة كآبة «كورونا»

الأربعاء - 2 شهر رمضان 1442 هـ - 14 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15478]
دردشة قصيرة مع الناس كل يوم تخفف من كآبة «كورونا»

أوصت عالمة النفس الاجتماعي الألمانية، جيليان إم. ساندستروم، جميع الناس، بالدردشة أكثر مع غرباء.
وقالت العالمة المشهورة بالبحث في علاقات التعارف العابرة في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية، «يستفيد الناس بشكل عام عندما يتحدثون إلى الكثير من الناس، بما في ذلك الأشخاص الذين ليسوا على معرفة جيدة بهم»، موضحة أن هذا ينطبق بشكل خاص على فترة «كورونا».
وأوضحت ساندستروم أنه نظراً لأن العديد من الأماكن مغلقة خلال جائحة «كورونا»، كما لم تعد الأماكن التي قد تتيح إجراء محادثات بسيطة متاحة حالياً، يجب الاهتمام بالدردشة عن قصد - بالطبع مع ارتداء الكمامات والحفاظ على مسافة متباعدة، إن أمكن الأمر.
وتحت شعار «تحدث إلى غرباء»، تدعو الباحثة في جامعة «إسكس» البريطانية، إلى بدء دردشة قصيرة ودية مع الناس كل يوم - سواء كانت دردشة قصيرة في السوبر ماركت أو في الحافلة، وقالت ساندستروم: «هذا يجلب الكثير من الفرح».
ولعقود من الزمان ركز علماء النفس في المقام الأول على الوظيفة المهمة للعلاقات الوثيقة. ولكن بعد ذلك جاء الإدراك أن الجيران أو النوادل في المقاهي أو الأشخاص الموجودين على الجهاز المجاور في صالة الألعاب الرياضية، يمكن أن يكونوا أيضاً مهمين للشعور بالارتياح.
ووجدت ساندستروم من خلال العديد من الدراسات أن الأشخاص الذين لديهم معارف عابرة يميلون إلى أن يكونوا أكثر سعادة بشكل عام في حياتهم، إذ تبين أنه كلما زاد تفاعلهم مع هؤلاء الغرباء، كانوا أكثر سعادة.


المانيا المانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة