خليط من الأجسام المضادة يخفّض من خطورة إصابات «كورونا» المصحوبة بأعراض

خليط من الأجسام المضادة يخفّض من خطورة إصابات «كورونا» المصحوبة بأعراض

الاثنين - 29 شعبان 1442 هـ - 12 أبريل 2021 مـ
شعار شركة «روش» السويسرية للأدوية على مقرها الرئيسي في بازل (إ.ب.أ)

عرضت شركة «روش» السويسرية للأدوية، اليوم (الاثنين)، بيانات جديدة بشأن المرحلة الثالثة من تجربة خليط من الأجسام المضادة يهدف للحد من خطورة الحالات المصابة بمرض «كوفيد - 19» المصحوبة بأعراض.

وقالت الشركة ومقرها بازل، إن أحدث بياناتها أظهرت أن حقن خليط من «كاسيريفيماب/إيميفيماب» (نوعان من الأجسام المضادة) تحت الجلد يخفض من خطورة الحالات المصابة بمرض «كوفيد - 19» المصحوبة بأعراض بنسبة 81 في المائة.

وأضافت الشركة في بيان نقلته وكالة الأنباء الألمانية «من بين الأفراد الذين ما زالوا يعانون من عدوى مصحوبة بأعراض، تمكن الأشخاص الذين تلقوا (كاسيريفيماب/إيميفيماب) من التخلص من الفيروس بصورة أسرع، وفترة معاناتهم من الأعراض كانت أقصر».

وأوضحت الشركة، أن الخليط أدى بالنسبة لمجموعة من المرضى الذين أصيبوا بالفيروس حديثاً من دون ظهور أعراض إلى الحد من خطر التحول للإصابة بمرض «كوفيد - 19» مصحوباً بأعراض بنسبة 31 في المائة.

وأشارت الشركة إلى أنه سوف تتم مشاركة هذه البيانات مع الجهات التنظيمية في أوروبا والولايات المتحدة الأميركية.


سويسرا الصحة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة