إيران تحدد هوية المتسبب في انقطاع الكهرباء بمنشأة نطنز

إيران تحدد هوية المتسبب في انقطاع الكهرباء بمنشأة نطنز

الاثنين - 29 شعبان 1442 هـ - 12 أبريل 2021 مـ
منشأة نطنز النووية (إ.ب.أ)

نقلت  وكالة «نور نيوز» التابعة للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني  عن مصادر في المخابرات قولها اليوم (الاثنين)، إن إيران حددت هوية الشخص الذي عطّل تدفق الطاقة الكهربائية في منشأة نطنز النووية؛ مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي في الموقع.

وذكرت الوكالة، أنه «تم التعرف على الشخص... يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لإلقاء القبض على هذا الشخص الذي تسبب في انقطاع التيار الكهربائي في أحد المباني في موقع نطنز». ولم يذكر الموقع تفاصيل عن الشخص المقصود.

وفي سياق متصل، اتّهمت إيران اليوم إسرائيل بالوقوف خلف الهجوم الذي استهدف أمس الأحد منشأة نطنز، ملمحة إلى أنه ألحق أضراراً بأجهزة الطرد المركزي، وتعهدت بـ«الانتقام في الوقت والمكان» المناسبين.


وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، خلال مؤتمر صحافي في طهران إن إسرائيل  « حاولت بهذا العمل بالتأكيد، الانتقام من الشعب الإيراني لصبره وحكمته اللذين أثبتهما (بانتظاره) رفع العقوبات» الأميركية.

واتّهم خطيب زاده بشكل غير مباشر إسرائيل بإفشال المحادثات الجارية في فيينا لمحاولة إعادة الولايات المتحدة إلى الاتفاق الدولي المبرم عام 2015 حول البرنامج النووي الإيراني ورفع العقوبات التي تفرضها واشنطن على طهران منذ انسحابها من هذا الاتفاق عام 2018.

وأعلنت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، أمس، أن مجمع نطنز النووي في وسط إيران تعرّض صباحا لـ«حادث»، وُصف بأنه «إرهابي» وأدى إلى «انقطاع التيار الكهربائي»، ولم يسفر عن «وفيات أو إصابات أو تلوث».


وقال خطيب زاده اليوم، إنه «من المبكر جداً» تحديد «الأضرار المادية التي تسبب بها الهجوم»، مضيفاً «يجب تفقد كل جهاز من أجهزة الطرد المركزي لإعطاء حصيلة الأضرار».

وأكد «إذا كان (الهجوم) يهدف إلى الحدّ من القدرة النووية لإيران، فأقول في المقابل إن أجهزة الطرد المركزي كافة (التي تضررت) هي من نوع (آي آر – 1)»، أي من الجيل الأول.

وأضاف «فليعرف الجميع أنها بالتأكيد ستُستبدل بآلات أكثر تقدماً»، مؤكداً أن «ردّ إيران سيكون الانتقام»  من إسرائيل «في الوقت والمكان المناسبين».

وبحسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا)، فإن نواباً أفادوا بأن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف «شدّد على ضرورة عدم الوقوع في الفخّ الذي نصبته إسرائيل».

وأضاف وفق ما قال النواب أثناء اجتماع مغلق في البرلمان مخصص للبحث في هجوم نطنز «لن نسمح» لإسرائيل بإفشال محادثات فيينا «وسننتقم على ممارساتهم».


ايران إيران سياسة اسلحة نووية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة