فرنسا تمدد الفترة الفاصلة بين لقاحات «فايزر» و«موديرنا» لتسريع التطعيم

فرنسا تمدد الفترة الفاصلة بين لقاحات «فايزر» و«موديرنا» لتسريع التطعيم

الأحد - 28 شعبان 1442 هـ - 11 أبريل 2021 مـ
امرأة تصل إلى تلقيحها داخل قاعة المعرض في بوردو جنوب غربي فرنسا (إ.ب.أ)

قال وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران إن بلاده ستمدد الفترة الفاصلة بين جرعتي لقاحات الوقاية من فيروس كورونا التي تعتمد على جزيء الحمض النووي الريبي (إم.آر.إن.إيه) من أربعة أسابيع إلى ستة، بدءاً من الرابع عشر من أبريل (نيسان)، وذلك بهدف تسريع حملة التطعيم.

كانت أكبر هيئة صحية في فرنسا نصحت في يناير (كانون الثاني) بفترة ستة أسابيع فاصلة بين الجرعتين من أجل توسيع الإمدادات، إلا أن الحكومة قالت وقتها إنها لا تملك بيانات كافية بشأن مدى فاعلية اللقاحات مع الفترة الفاصلة الأطول.

لكن الوزير قال إن فرنسا بوسعها القيام بذلك الآن لأنها تحصن مجموعة عمرية أصغر.

وقال الوزير: «هذا سيتيح لنا تطعيم المزيد بوتيرة أسرع من دون تقليل الحماية».

وأقرت فرنسا استخدام لقاحي «فايزر - بيونتك» و«موديرنا» اللذين يعتمدان على تكنولوجيا الحمض النووي الريبي (إم.آر.إن.إيه).


فرنسا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة