إنتر يسعى لمواصلة انطلاقته نحو اللقب التائه عن خزائنه منذ 2010... وميلان يأمل في التمسك بالوصافة

إنتر يسعى لمواصلة انطلاقته نحو اللقب التائه عن خزائنه منذ 2010... وميلان يأمل في التمسك بالوصافة

السبت - 27 شعبان 1442 هـ - 10 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15474]
إنتر ميلان في طريقه لإنهاء هيمنة يوفنتوس على لقب الدوري الإيطالي (أ.ب)

يسافر ميلان اليوم إلى بارما الذي يقاتل من أجل تجنب الهبوط إلى الدرجة الثانية، باحثاً عن التمسك بالوصافة وعودته إلى دوري أبطال أوروبا، فيما يسعى جاره اللدود إنتر إلى إحكام قبضته على الصدارة والمضي قدماً نحو لقبه الأول منذ 2010 حين يستضيف كالياري غداً في المرحلة 30 من الدوري الإيطالي.
عندما تولى أنطونيو كونتي تدريب إنتر ميلان في مايو (أيار) 2019، أوضح سريعاً أن لديه قليلاً من الصبر على لقب النادي القديم «بازا إنتر». وتعني هذه الكلمة «إنتر المجنون»، وجاء هذا اللقب نتيجة لسنوات من المباريات المتقلبة والنتائج المذهلة للفريق. لكن في واحدة من أولى مشاركات كونتي على وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالنادي أبلغ ستيفن تشانغ رئيس النادي أنه «لا وجود لإنتر المجنون بعد الآن»، وكان محقاً في هذه الكلمة.
والأربعاء الماضي، اعتمد المدرب على خطة هجومية فعالة قائمة على الهجمات المرتدة ليفوز 2 - 1 على ساسولو في سان سيرو ويتفوق بفارق 11 نقطة في صدارة دوري الدرجة الأولى الإيطالي. وكان هذا انتصار إنتر العاشر على التوالي في الدوري ليقترب من أول ألقابه للمسابقة منذ موسم 2009 - 2010 وإنهاء تسع سنوات من الهيمنة المحلية لمنافسه يوفنتوس.
وظهر لقب «بازا إنتر» القديم من حين لآخر هذا الموسم: في الفوز 4 - 3 على فيورنتينا، حيث احتاج إنتر لهدفين في آخر ثلاث دقائق، وكذلك الخروج من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا شهد الفوز 3 - 2 على بروسيا مونشنغلادباخ والخسارة 3 - 2 أمام ريال مدريد، وكذلك خسارة صادمة في الدوري أمام سامبدوريا. لكن إنتر لم يحِد عن سعيه للفوز بلقب الدوري منذ بداية العام الحالي، والمسيرة الرائعة الأخيرة جعلت الفريق في الطريق للتتويج باللقب.
ولم يفقد أي بطل للدوري الإيطالي فارق 11 نقطة في الصدارة قبل تسع جولات على النهاية، وهذا سيجعل الشخص الشجاع فقط يتوقع أي نتيجة أخرى لإنتر سوى الفوز عندما يستضيف غداً كالياري المهدد بالهبوط.
وقال كونتي عقب استحواذ فريقه على الكرة في 30 بالمائة فقط من مباراته أمام ساسولو، وهي أقل نسبة منذ بدء إحصائيات أوبتا في حصر بيانات البطولة في 2004، إن «هدفنا مهم للغاية لدرجة أن جماليات الأداء تأتي في المرتبة الثانية». ومن المرجح أن تسعد جماهير إنتر بالتضحية بالأداء الجمالي في المباريات من أجل حسم الفوز بقيادة ثنائي الهجوم روميلو لوكاكو ولاوتارو مارتينيز والذي نجح في تسجيل 36 هدفاً مجتمة هذا الموسم. قد لا يكون الأداء جميلاً دائماً، لكن الآن من شبه المؤكد أن كونتي سينجح في هدفه في محو وصف الجنون بإنتر.
وتتسابق ستة أندية خلف إنتر المتصدر من أجل التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، حيث تفصل تسع نقاط بين ميلان صاحب المركز الثاني الذي يملك 60 نقطة وروما السابع برصيد 51 نقطة. وسجل باولو ديبالا مهاجم يوفنتوس هدفاً مذهلاً في عودته من الإصابة ليمنح النادي المقبل من تورينو فوزاً مهماً 2 - 1 على نابولي الأربعاء، ويخفف بعض الضغط على المدرب أندريا بيرلو عقب التراجع في الأداء الذي جعل حامل اللقب يواجه خطر الابتعاد عن المربع الذهبي. ويبدو يوفنتوس أمام مهمة سهلة على الورق، حين يستضيف جنوا الثالث عشر غداً ويتفوق ميلان، الذي سينتقل لمواجهة بارما صاحب المركز قبل الأخير اليوم، بفارق نقطة واحدة عن يوفنتوس ونقطتين عن أتالانتا الرابع الذي سيلعب على أرض فيورنتينا. وسيلعب نابولي الذي يملك 56 نقطة خارج الديار مع سامبدوريا، بينما لاتسيو سادس الترتيب سيواجه فيرونا خارج أرضه أيضاً، فيما يستضيف روما فريق بولونيا.


إيطاليا Italy Football

أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة