اشتية: إسرائيل تمنع مظاهر الانتخابات الفلسطينية شرق القدس

اشتية: إسرائيل تمنع مظاهر الانتخابات الفلسطينية شرق القدس

الخميس - 25 شعبان 1442 هـ - 08 أبريل 2021 مـ
رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية (رويترز)

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، اليوم (الخميس)، إن إسرائيل تمنع أي مظاهر للانتخابات الفلسطينية العامة في شرق القدس حتى الآن، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وذكر اشتية، خلال مؤتمر افتراضي عبر الإنترنت بعنوان «اجتماع أصدقاء فلسطين» نظمه الاتحاد الدولي للنقابات في العالم، أنه «إلى الآن لم تسمح إسرائيل بإنشاء محطات انتخابية داخل مدينة القدس». وأضاف: «لذلك نريد من أصدقاء فلسطين أن يضغطوا ويرسلوا رسائل لها من أجل السماح لأهلنا المقدسيين بالمشاركة في العملية الانتخابية».

واتهم اشتية إسرائيل بـ«تصعيد تهويد مدينة القدس، سواء كان ذلك في التسميات والاستيلاء على الأراضي، وتزوير بيع البيوت، وكل ما يجري في المدينة يحاسب عليها القانون الدولي».

ويأتي ذلك فيما أعلن المدير التنفيذي للجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية هشام كحيل أن اللجنة ستدعو الفصائل الفلسطينية للاجتماع معها الأسبوع المقبل، لبحث ملف إجراء الانتخابات في شرق القدس.

وجدد كحيل، للإذاعة الفلسطينية الرسمية، التأكيد على الموقف الفلسطيني بشأن ضرورة إجراء الانتخابات في شرق القدس مع عدم السماح لإسرائيل بعرقلة الانتخابات.

وصرح محمود العالول نائب رئيس حركة «فتح»، التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بأنه «لا يمكن لأي فلسطيني جعل القدس خلف ظهره في الانتخابات الفلسطينية».

وشدد العالول في بيان عقب اجتماعه في مدينة رام الله مع ممثل ألمانيا لدى فلسطين كرستيان كلاجس، على أن هناك «ضرورة وحتمية لمشاركة الفلسطينيين في القدس في الانتخابات ترشحا وانتخابا».

ونقل البيان عن كلاجس دعم ألمانيا للعملية الديمقراطية التي تسعى القيادة الفلسطينية لإنجازها بإجراء الانتخابات التشريعية.

وانتهت عصر اليوم مهلة تلقي طلبات الاعتراض على أسماء القوائم والمرشحين لانتخابات المجلس التشريعي، علما بأن 36 قائمة ترشحت للانتخابات.

ومن المقرر إجراء انتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني في 22 من الشهر المقبل لتكون أول انتخابات عامة للفلسطينيين منذ 15 عاما.


فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة