المغرب يحظر التنقل ليلاً في رمضان

المغرب يحظر التنقل ليلاً في رمضان

ترقب قرار بإلغاء صلاة التراويح في المساجد
الخميس - 25 شعبان 1442 هـ - 08 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15472]

أثار إعلان الحكومة المغربية، أمس (الأربعاء)، حظر التنقل الليلي، بدءاً من الثامنة مساء خلال شهر رمضان، جدلاً حول حقيقة إلغاء صلاة التراويح، ذلك أن الحكومة لم تشر في بيانها الصادر أمس إلى موضوع صلاة التراويح، لأنه ليس من اختصاصها، إنما من اختصاص المجلس العلمي الأعلى (مؤسسة دينية رسمية)، الذي سيصدر بياناً في الموضوع.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الحكومة طلبت من المجلس رأياً دينياً أو فتوى في موضوع إلغاء التراويح بالنظر لتطور الحالة الوبائية، وهو رأي ينتظر الإعلان عنه قريباً.

ويبدو من المؤشرات الوبائية أن المجلس العلمي يتجه إلى إجازة إلغاء صلاة التراويح هذا العام كما حصل في العام الماضي، لتفادي انتشار فيروس كورونا. كما أن بيان الحكومة أعلن أن قرار حظر التنقل الليلي يبدأ من الساعة الثامنة مساء إلى السادسة صباحاً، ما يعني أن صلاة العشاء أصلاً لن تكون متاحة في المساجد.

واستندت الحكومة في قرارها إلى توصيات اللجنة العلمية والتقنية التي شكلتها وزارة الصحة من عدد من خبراء الصحة، والتي تحث على «ضرورة» الاستمرار في الإجراءات اللازمة للحد من انتشار وباء كورونا المستجد خاصة مع «ظهور سلالات جديدة» في المغرب.

وكان سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، قال، خلال اجتماع لمجلس الحكومة الأسبوع الماضي، إن الوضعية الوبائية في المغرب عرفت في الآونة الأخيرة بعض التطورات، وزيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا «المتحور»، وأيضاً تسجيل ارتفاع طفيف في عدد الحالات الحرجة، فضلاً عن تحدي «استمرار العمل للتوصل إلى جرعات إضافية للقاحات». وعلى ضوء ذلك جرى «تمديد مدة العمل بالإجراءات الاحترازية» المتمثلة في إغلاق المحلات التجارية بدءاً من الساعة الثامنة مساء وحظر التجول الليلي.

وحسب المعطيات التي كشفها وزير الصحة خالد آيت طالب، خلال اجتماع الحكومة ذاته، فقد عرفت الوضعية «منحى تصاعدياً خاصة بجهة الدار البيضاء سطات»، التي شكل عدد حالات الإصابة بها 50 في المائة من مجموع الحالات المسجلة حالياً على المستوى الوطني، كما أن نسبة الحالات الإيجابية بهذه الجهة وصلت إلى 12 في المائة، في حين يبلغ المعدل الوطني 4.2 في المائة. أما عدد حالات الإصابة بالسلالات الجديدة لفيروس كورونا فعرفت ارتفاعاً ملحوظاً بدورها، إذ وصلت إلى 73 حالة، حسب آخر الأرقام التي أعلنتها وزارة الصحة.

وأعلنت الحكومة المغربية، أمس، أن قرار حظر التنقل الليلي يأتي في سياق «تعزيز التدابير الوقائية المتخذة للحفاظ على صحة المواطنات والمواطنين»، وأخذاً بعين الاعتبار «الحركية الواسعة التي يعرفها النسيج المجتمعي المغربي خلال شهر رمضان»، وفي إطار الحرص على «أن يمر هذا الشهر الفضيل في ظروف صحية مناسبة تعكس رمزيته الدينية الكبرى».

وتشمل الإجراءات حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني يومياً من الساعة الثامنة ليلاً إلى الساعة السادسة صباحاً، باستثناء الحالات الخاصة والإبقاء على مختلف التدابير الاحترازية المعلن عنها سابقاً.


المغرب فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة