فاعلية لقاح «موديرنا» تبقى «قوية» بعد 6 أشهر من التطعيم

فاعلية لقاح «موديرنا» تبقى «قوية» بعد 6 أشهر من التطعيم

الخميس - 25 شعبان 1442 هـ - 08 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15472]
لقاح «موديرنا» (رويترز)

أظهر بحث جديد نُشر في مجلة «نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسن» أن لقاح فيروس «كورونا» الذي طوّرته شركة «موديرنا» والمكون من جرعتين، يستمر في إنتاج الأجسام المضادة بعد ستة أشهر من التطعيم.

وذكرت صحيفة «نيويورك ديلي نيوز» أن البحث مستمر لمعرفة مدى الفترة التي يستمر فيها رصد الأجسام المضادة لدى الأشخاص الذين تلقوا اللقاح.

وتم الكشف عن وجود لمستويات عالية من الأجسام المضادة في جميع الفئات العمرية التي شاركت في التجربة السريرية، مع ارتفاع مستويات الأجسام المضادة لدى الشباب عنها في كبار السن.

ويهدف الباحثون إلى مواصلة مراقبة الأشخاص في التجربة لتحديد متى تنتهي الحماية ومعرفة مقدار الحماية الإضافية التي يمكن الحصول عليها باستخدام جرعات تعزيزية.

ووفقاً لصحيفة «نيويورك ديلي نيوز»، خلصت الدراسة إلى أن اللقاح الذي طوّرته شركة «فايزر» يظل فاعلاً بنسبة 92% بعد مرور ستة أشهر على التطعيم، وذلك في تجربة منفصلة. ولم يتم تقديم رقم دقيق للقاح «موديرنا». وأظهر كلا اللقاحين فاعليته العالية في منع الإصابة بحالة مرضية شديدة بسبب الإصابة بالفيروس.

تأتي الأنباء حول فاعلية اللقاحات في الوقت الذي تستمر فيه الولايات الأميركية في توسيع نطاق الأشخاص المؤهلين لتلقي اللقاحات، حيث تهدد موجة رابعة من الوباء باجتياح الولايات المتحدة، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

وأعلن الرئيس جو بايدن أول من أمس (الثلاثاء)، تقديم موعد إتاحة اللقاحات لجميع البالغين على مستوى البلاد بمقدار أسبوعين ليبدأ في 19 أبريل (نيسان).

ووفقاً لبيانات هيئة مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، تلقّى أكثر من 108 ملايين شخص، أي ما يقرب من 33% من السكان، جرعة واحدة على الأقل من أيٍّ من اللقاحات المعتمدة، وتم تطعيم أكثر من 63 مليون شخص بشكل كامل حتى الثلاثاء.


أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة