شبكة تلفزيونية سعودية تتأهب لنقل «البطولات الآسيوية» أواخر 2021

شبكة تلفزيونية سعودية تتأهب لنقل «البطولات الآسيوية» أواخر 2021

«شركة الرياضة» حصلت على حقوق البث الحصري... والبداية بـ«جي إس إي لايف»
الثلاثاء - 23 شعبان 1442 هـ - 06 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15470]

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن شركة الرياضة السعودية قد حصلت على الحقوق الحصرية لبث المسابقات التي تقام تحت مظلة الاتحاد لمدة 4 سنوات في الفترة من عام 2021م الجاري إلى عام 2024م.

ووقع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عقداً مع شركة الرياضة السعودية، تمتلك الشركة بموجبه حقوق بث المباريات الرسمية داخل النطاق الجغرافي للمملكة، وبشكل حصري لجميع مباريات المسابقات الآسيوية، بما فيها التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال كأس العالم 2022 في قطر ونهائيات كأس آسيا 2023 في الصين ومسابقات دوري أبطال آسيا، بالإضافة لبطولات الفئات السنية وبطولات السيدات.

وتأتي هذه الخطوة امتداداً للدعم الكبير والسخي الذي يجده القطاع الرياضي من القيادة الرشيدة والاهتمام الخاص من ولي العهد وحرصه على تطوير الرياضة ووضع المملكة على خارطة المشهد الرياضي العالمي، مما جعلها محط أنظار العالم باستضافتها العديد من الأحداث الرياضية العالمية التي تتواكب مع مستهدفات رؤية المملكة 2030، إلى جانب تمكين محبي الرياضة بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص في المملكة من متابعة ومشاهدة أبرز الأحداث الرياضية.

من جهته، رحب داتو ويندسور جون، الأمين العام للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بهذه الشراكة قائلاً: «إنها لحظة في غاية الأهمية بالنسبة للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، فلطالما كانت السعودية واحدة من أقوى دول كرة القدم، ليس فقط في الخليج والشرق الأوسط فحسب، بل وفي آسيا كذلك، والآن فإن هذه الاتفاقية ستعطي الملايين من عشاق ومحبي كرة القدم في السعودية فرصة الحصول على التغطية الأفضل والأشمل لمسابقاتنا في الاتحاد الآسيوي، وفق أعلى معايير الجودة والتقنية الحديثة».

وأضاف: «نحن ممتنون لشركة الرياضة السعودية على ثقتها الكبيرة واستثماراتها في كرة القدم الآسيوية، ونتطلع للعمل معها على زيادة التطوير ورفع الاهتمام بمسابقاتنا ذات المستوى العالمي».

وستقوم الشركة ببث جميع مباريات المسابقات الآسيوية من خلال منصة (GSA live) كمرحلة أولى، فيما سيتم بث المباريات فضائياً في الربع الأخير من السنة الحالية 2021، على أن يتم الإعلان عن الآلية الخاصة بذلك في وقت لاحق.

وبحسب مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط»، فإن حقوق النقل التلفزيوني للمنافسات الآسيوية ستنقل عبر شبكة تلفزيونية خاصة لم يُكشف بعد عن اسمها وربما تكون مرحلة من مراحل تطوير القنوات الرياضية السعودية التي تبث فضائياً وستحظى الشبكة بأجهزة خاصة يشتريها الراغبون في الاشتراك لمشاهدة مباريات الأندية والمنتخبات في البطولات الآسيوية.

ولن تقتصر الشبكة التلفزيونية الرياضية الجديدة - التي ستكون تحت إطار شركة الرياضة السعودية - المتوقع انطلاقها بعد شهر أغسطس (آب) المقبل على مباريات، بل ستحظى ببرامج متنوعة، علماً بأنها ستنافس من أجل الفوز بدوريات وطنية أوروبية، وكذلك بطولات كؤوس كرة القدم في دول أوروبية مثل إسبانيا وإيطاليا وألمانيا.

وتترقب أيضا هذه الشبكة إعلان طرح النقل التلفزيوني للدوري السعودي للمحترفين، حيث ستعمل للفوز به، علماً بأن الدوري السعودي قد يشهد تغيير مسماه في الموسم المقبل، بحيث تدخل شركات كبرى في المملكة للمنافسة على الظفر برعايته.

يذكر أن شركة الرياضة السعودية تأسست في منتصف 2020، وهي شركة متخصصة في مجال الإعلام الرياضي، بهدف تطوير الإنتاج التلفزيوني للمحتوى الرياضي والحصول على حقوق البث الفضائي للأحداث الرياضية العالمية.

ووافق مجلس الوزراء السعودي، في سبتمبر (أيلول) 2020، على تأسيس شركة إعلامية تعود ملكيتها للدولة، مع منح وزارة الرياضة الصلاحيات اللازمة لإتمام إجراءات تأسيس الشركة، وذلك وفق أحكام نظام الشركات، حيث يترأس الأمير عبد العزيز الفيصل وزير الرياضة هذه الشركة.

كما قرر مجلس الوزراء استثناء الأمير عبد العزيز الفيصل وزير الرياضة من حكم الفقرة الأولى من قرار مجلس الوزراء رقم 27، وذلك فيما يتصل برئاسته لمجلس إدارة الشركة وعضويتها.

وجاء في ثنايا القرار الرسمي من مجلس الوزراء أن يمارس وزير الرياضة بالاتفاق مع وزير المالية حقوق مالك الأسهم وصلاحياته فيما يتعلق بملكية الدولة في الشركة، على ألا تنفذ القرارات المتعلقة بتعديل النظام الأساسي للشركة إلا بعد موافقة مجلس الوزراء عليها.

ويعد هذا القرار تاريخياً على صعيد الرياضة السعودية، وهو بمثابة نقلة نوعية كبيرة على صعيد الإعلام الرياضي، لما يمثله من أبعاد كبيرة ستسهم في تكامل أطراف النجاح لوزارة الرياضة وحركتها التطورية الكبيرة كأحد القطاعات التي تحظى بأهمية عالية.

ويأتي تأسيس هذه الشركة الخاصة لبث ونقل المنافسات الرياضية مواكباً للتطور والازدهار الرياضي الذي تعيشه المملكة في ظل الدعم اللامحدود من القيادة والمتابعة الكبيرة والمستمرة من الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد، الذي يقف داعماً بصورة كبيرة لتحويل السعودية وجهة رياضية للأحداث العالمية.

وباتت السعودية اليوم بوصلة للرياضيين في حضورهم لها للمشاركة في المنافسات الرياضية المختلفة التي تستضيفها، يأتي أبرزها رالي داكار وفورمولا 1 وفورمولا إي الدرعية، بالإضافة للأحداث الرياضية الكروية التي توقفت حالياً بسبب أحداث جائحة فيروس كورونا، منها بطولة سوبر كلاسيكو الودية الدولية التي أقيمت في الرياض وجدة، وضمت منتخبات البرازيل والأرجنتين والعراق، بالإضافة إلى المستضيف السعودية، وكذلك بطولة السوبر الإيطالي في الموسمين الماضيين، بالإضافة إلى بطولة السوبر الإسباني التي تستضيفها السعودية لمدة ثلاثة أعوام بدءاً من الموسم الماضي.


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة