بايدن: لا أعتقد أن زيادة ضريبة الشركات ستلحق ضرراً بالاقتصاد

بايدن: لا أعتقد أن زيادة ضريبة الشركات ستلحق ضرراً بالاقتصاد

الاثنين - 22 شعبان 1442 هـ - 05 أبريل 2021 مـ
الرئيس الأميركي جو بايدن (إ.ب.أ)

دافع الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم (الاثنين)، عن اقتراحه لزيادة ضريبة الشركات للمساعدة في تمويل إنفاق ضخم على البنية التحتية في الولايات المتحدة، قائلا إنه ليس قلقا على الإطلاق من أن رفع الضريبة سيلحق ضررا بالاقتصاد، وفقا لوكالة «رويترز» للأنباء.
وقال، متحدثا إلى الصحافيين عقب عودته إلى واشنطن من منتجع كامب ديفيد الرئاسي حيث قضى عطلة نهاية الأسبوع، إنه لا توجد «أي أدلة» على أن الزيادة التي يقترحها في الضريبة ستدفع الشركات للابتعاد عن الولايات المتحدة.
كانت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين ذكرت، الاثنين، أنها تعمل مع دول مجموعة العشرين من أجل التوصل إلى اتفاق على حد أدنى عالمي لضريبة الشركات لإنهاء «المنافسة الدائرة منذ 30 عاما على خفض ضرائب الشركات».
وفي كلمة مُعدة لإلقائها أمام مجلس شيكاغو للشؤون العالمية، قالت يلين إنها ستسعى خلال مشاركتها في الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدولي هذا الأسبوع للنهوض بالنقاشات الجارية بخصوص تغير المناخ وتوفير اللقاحات وتشجيع الدول على دعم تعاف عالمي قوي.
وشددت يلين على أهمية أن تكفل الحكومات «أنظمة ضريبية مستقرة بإيرادات كافية لإنفاقها على الصالح العام والتصدي للأزمات، وأن يتحمل جميع المواطنين نصيبهم العادل من عبء التمويل الحكومي».
من ناحية أخرى، أبلغ مسؤول بالخزانة الأميركية الصحافيين أن من الضروري مشاركة الاقتصادات الرئيسية في مقترح الحد الأدنى الضريبي العالمي لكي ينجح. وقال إن الولايات المتحدة ستستخدم تشريعاتها الضريبية لمنع الشركات من نقل الأرباح أو المقار إلى ملاذات ضريبية وستشجع الاقتصادات الرئيسية الأخرى على أن تحذو حذوها.


أميركا الإقتصاد الأميركي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة