أزمة أردنية غير مسبوقة بأسماء بارزة

أزمة أردنية غير مسبوقة بأسماء بارزة

الاثنين - 22 شعبان 1442 هـ - 05 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15469]

ولي العهد الأردني السابق حمزة بن الحسين هو الأخ غير الشقيق للملك عبد الله الثاني، وهو من مواليد عام 1980، وقد تسلم ولاية العهد من عام 1999 – 2004، قبل إعفائه من منصبه.

والأمير حمزة هو الابن الأكبر للزوجة الرابعة الراحل الملك الحسين، وهي الملكة نور، التي تعيش خارج البلاد.

وأثارت تحركات الأمير حمزة حفيظة المراقبين، كما نشر على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» في فترات متباعدة تغريدات ينتقد فيها الحالة الأردنية، ضمن رسائل تحاكي لغة الشارع الأردني، تاركاً خلفه جدلاً واسعاً. وفي العام الماضي تم إخراج الأمير حمزة من الجيش، إلى جانب شقيق الملك الأمير فيصل، والأخ غير الشقيق الأمير علي.

وعن باسم عوض الله الذي أثار جدلاً واسعاً على الساحة الأردنية، فقد ارتبط اسمه بملفات اقتصادية عدة، وعرف عنه بأنه عراب برنامج الخصخصة الذي لقي انتقاداً واسعاً على الساحة المحلية.

وبرز اسم عوض الله في البلاد بعد الخلافات الواسعة بينه وبين مدير المخابرات في حينها الفريق محمد الذهبي الذي ما يزال يقضي آخر أيام حبسه في سجن السواقة جنوب عمان، بعد محاكمته بجريمة غسل الأموال واستثمار الوظيفة. كما ارتبط اسم عوض الله بملف التحول الاقتصادي الذي جرى تشكيل لجان نيابية للتحقيق في أوجه إنفاق نحو 700 مليون دينار أردني، كانت في عهدة الحكومة ولم تحدد أوجه إنفاقها في الموازنة العامة لسنة 2005.

وعن الشريف حسن بن زيد، فهو شقيق الشريف علي بن زيد الذي قتل في عملية عسكرية في أفغانستان خلال مهمة عسكرية، بعد استهداف تنظيم القاعدة لمعسكر أميركي أردني مشترك عام 2010، في وقت يعتبر الشريف حسن شخصية غير معروفة لدى العامة، وهو بعيد عن المشهد السياسي في البلاد.


الأردن أخبار الأردن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة