«أرامكو» ومعهد الخرسانة الأميركي يطلقان مشروعاً لقطاع البناء والإنشاء

«أرامكو» ومعهد الخرسانة الأميركي يطلقان مشروعاً لقطاع البناء والإنشاء

بهدف تحقيق حلول أكثر استدامة لقطاع البناء باستخدام التقدم في أحدث التقنيات
الخميس - 18 شعبان 1442 هـ - 01 أبريل 2021 مـ

أعلنت «أرامكو السعودية» ومعهد الخرسانة الأميركي، اليوم، إطلاق مركز التميّز للمواد اللامعدنية (NEx)، وهو مركز تميّز لمواد البناء اللامعدنية يهدف إلى تطوير وتعزيز استخدامها في قطاع البناء والإنشاء.
ويعمل المركز الذي يتخذ من المقر العالمي للمعهد مقراً له في مدينة فارمنجتون هيلز بولاية ميتشيغان في الولايات المتحدة الأميركية، على تسريع وتيرة استخدام المواد والمنتجات اللامعدنية في الإنشاء؛ مما يعزز دور المعهد باعتباره هيئة رائدة عالمياً ومصدراً لوضع معايير متفقٍ عليها وتعميمها واعتمادها فيما يخص تصميم الخرسانة والإنشاءات والمواد.
وتعليقاً على إطلاق هذا المركز، قال النائب الأعلى للرئيس للخدمات الفنية بـ«أرامكو»، أحمد السعدي «وضعت الشركة حلولاً قائمة على المواد اللامعدنية وطبّقتها ضمن نطاق أعمالها لأكثر من عقدين من الزمان، وتفوق مزاياها البدائل المعدنية، مع تصدّيها في الوقت نفسه لتحدّيات البيئة والاستدامة. وفي الوقت نفسه، تتجاوز فرص استخدامها في القطاعات الأخرى قطاع النفط والغاز بكثير».
وقال رئيس معهد الخرسانة الأميركي، جيفري كولمان «ستكون مهمة المركز التعاون عالمياً في استخدام المواد اللامعدنية في المباني من خلال دفع عجلة البحوث والتثقيف والتوعية وتبنّي التقنية. وسوف يؤدي توسيع نطاق إدخال المواد والمنتجات اللامعدنية في المباني إلى تحسين الاستدامة والإسهام في تخفيض الانبعاثات الكربونية، وتعزز متانة المنشآت وعمرها الافتراضي».
وأضاف كولمان «تعمل (أرامكو) على تنسيق جهودها مع رؤيتنا لتلبية متطلبات هذا العالم المتغير بفاعلية، وذلك عن طريق وضع معايير لتطوير واستخدام المواد اللامعدنية في البناء والإنشاء، ويسعدنا في معهد الخرسانة الأميركي تلقّي دعم (أرامكو) في التواصل مع الأطراف المعنية في هذا القطاع حول العالم».
ولـ«أرامكو» السبق في ريادة استخدام المواد اللامعدنية في مرافق النفط والغاز للحدّ من تأثير التآكل وتقليل وزن المواد، وتخفيض تكلفة الإنشاء والتشغيل. وتمثّل هذه المبادرة مع معهد الخرسانة الأميركي جزءاً من استراتيجية أوسع للشركة لدخول أسواق جديدة، وتعزيز مواردها الهيدروكربونية وتقنياتها لإيجاد حلول للمواد البوليمرية المتقدمة في مختلف القطاعات.
وتزايد استخدام المواد اللامعدنية في قطاعات متعددة، بما فيها النفط الخام والغاز، والبناء، وصناعة السيارات، والتعبئة والتغليف، والطاقة المتجددة بما لها من مميزات تفوق المواد المعدنية، مثل مقاومة التآكل، وانخفاض الوزن، وزيادة قدرة التحمل، وانخفاض التكلفة، والكفاءة البيئية.
وكان معهد الخرسانة الأميركي قد دأب على مرّ العقود الأربعة الماضية، على جمع أفضل العقول في هذا القطاع لتعزيز تقنيات المواد اللامعدنية. وسيعمل المركز بمثابة محفّز لدمج خبرات تصل إلى 40 عاماً لتسريع وتيرة الجهود المبذولة في المواد اللامعدنية وتقنياتها في ظل وجود عدد من الإرشادات والتقارير والمواصفات المنشورة عن استخدام المواد اللامعدنية في الخرسانة، بما فيها البوليمر المعزز بالألياف والخرسانة المعززة بالألياف.
ويخطط المركز لتوسيع نطاقه ليشمل استخدام المواد اللامعدنية بديلاً عن مواد الإنشاء الأخرى، مثل المواد الخاصة بواجهات المباني، والإسفلت، والتربة. كما يتطلع المركز لجذب مزيد من الشركاء من مؤسسات أكاديمية رائدة، وجهات صناعية، وهيئات فنية، والجهات المختصة بوضع المعايير، والجهات المصنعة، والمهنيين.


السعودية السعودية الاقتصاد السعودي أرامكو

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة