محقق بصحيفة بريطانية حصل على معلومات شخصية تخص ميغان ماركل «بشكل غير قانوني»

محقق بصحيفة بريطانية حصل على معلومات شخصية تخص ميغان ماركل «بشكل غير قانوني»

الجمعة - 6 شعبان 1442 هـ - 19 مارس 2021 مـ
ميغان ماركل زوجة الأمير البريطاني هاري (أ.ف.ب)

قال محقق خاص يعمل لدى صحيفة «ذا صن» البريطانية، إنه تلقى أموالاً من الصحيفة للحصول على معلومات شخصية عن ميغان ماركل في الأيام الأولى من علاقتها بالأمير هاري، وإنه تمكن من الوصول إلى هذه المعلومات «بشكل غير قانوني».
وبحسب شبكة «بي بي سي» البريطانية، فقد قال المحقق دان هانكس، الذي يعيش في لوس أنجليس، إنه قام بتجميع تقرير من 90 صفحة عن ميغان في أكتوبر (تشرين الأول) 2016، بعد وقت قصير من علم صحيفة «ذا صن» بعلاقتها بهاري.
وأشار هانكس إلى أن المعلومات التي تم إرسالها إليه في الولايات المتحدة تضمنت أرقام هواتف أقارب ميغان، ومعلومات أساسية عن زوجها السابق، وكذلك رقم الضمان الاجتماعي الشخصي لدوقة ساسكس.
وعلى الرغم من أنه كان من الممكن الحصول على الكثير من المعلومات بشكل قانوني، فإن هانكس يدعي أنه أخذها من قاعدة بيانات لا يمكن استخدامها قانونياً لأغراض صحافية.
وقال هانكس، إن صحيفة «ذا صن» جعلته يوقّع إقراراً يفيد بأنه لن يستخدم أي طرق غير قانونية للحصول على معلومات شخصية تخص ميغان، إلا أن مسؤولي الصحيفة عادوا إليه بعد ذلك وقالوا له «ولكن إذا كنت تريد إنجاز عملك، استمر في فعل ما كنت تفعله» وغمزوا له بأعينهم، حسب قوله.
ومن جهتها، نفت «ذا صن» ادعاءات هانكس بشدة وقالت، إن لديها اتفاقاً مكتوباً مع هانكس بأنه لن يخالف القانون أثناء عمله في المنفذ الإخباري وأنها لم تكن تعلم أنه فعل ذلك.
وأشار ناشر الصحيفة إلى أنهم استغنوا عن خدمات هانكس في عام 2017 بعد أن سُجن عقب إدانته بالابتزاز في قضية غير ذات صلة.
ومن جهته، علق متحدث باسم هاري وميغان على تصريحات هانكس بقوله «يشعر دوق ودوقة ساسكس أن اليوم هو لحظة مهمة للتفكير في صناعة الإعلام، حيث يوضح هذا التقرير الاستقصائي أن الممارسات الجارحة التي كانت سائدة قديماً لا تزال مستمرة، وتحصد ضرر لا رجعة فيه للعائلات والعلاقات».
وأضاف «إنهم ممتنون للعاملين في وسائل الإعلام الذين يدافعون عن دعم قيم الصحافة، التي نحتاج إليها الآن أكثر من أي وقت مضى».
وخاض هاري وميغان صراعاً مع عدد من الصحف البريطانية خلال العامين الماضيين، وفازت ميغان بدعوى رفعتها في بريطانيا على صحيفة «ميل أون صانداي» والشركة المالكة لها، بعد نشر الصحيفة رسالة خاصة أرسلتها دوقة ساسكس لوالدها.
وخلال مقابلتهما مع أوبرا وينفري الأسبوع الماضي، عزا هاري وميغان انسحابهما من العائلة الملكية وانتقالهما للولايات المتحدة إلى الضغوط الإعلامية الكبيرة التي واجهاها والعنصرية وغياب الدعم من الأسرة الملكية.


لندن العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

فيديو