دراسة: ارتفاع عدد مطاعم الوجبات السريعة يزيد عدد المصابين بالنوبات القلبية

دراسة: ارتفاع عدد مطاعم الوجبات السريعة يزيد عدد المصابين بالنوبات القلبية

الخميس - 4 شعبان 1442 هـ - 18 مارس 2021 مـ
عدد مطاعم الوجبات السريعة قد يعد أحد عوامل التنبؤ بحدوث النوبات القلبية (رويترز)

توصلت دراسة جديدة إلى أن زيادة عدد مطاعم الوجبات السريعة تتسبب في ارتفاع عدد الأشخاص المصابين بنوبات قلبية بشكل ملحوظ.
وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد وجد الباحثون أنه مع كل افتتاح لمطعم وجبات سريعة جديد، يعاني أربعة أشخاص إضافيين من بين كل 100 ألف بنوبة قلبية.
وتحدث النوبة القلبية عندما تمنع الجلطة الدموية - عادة بسبب الدهون أو الكوليسترول - تدفق الدم إلى القلب.
وربطت الأبحاث السابقة بين زيادة استهلاك الوجبات السريعة وارتفاع مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
لكن الفريق الأسترالي، التابع لمعهد هانتر للأبحاث الطبية، يقول إن هذه الدراسة هي من بين أولى الدراسات التي تربط ارتفاع معدلات النوبات القلبية بزيادة عدد مطاعم الوجبات السريعة.
ونظرت الدراسة فيما إذا كان عدد منافذ الوجبات السريعة في منطقة ما يمكن اعتباره عامل خطر للإصابة بالنوبات القلبية، حيث قارن فريق الباحثون جميع حالات الإصابة بالنوبات القلبية في كل منطقة محلية بولاية نيو ساوث ويلز، مع كثافة منافذ الوجبات السريعة في هذه المناطق.
ووجد الفريق أنه مع كل مطعم جديد للوجبات السريعة يتم افتتاحه، يعاني 4 أشخاص لكل 100 ألف شخص بالنوبات القلبية.
وأكد الباحثون أنهم أخذوا في اعتبارهم عوامل الخطر الأخرى مثل العمر والسمنة وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول والحالة الاجتماعية والاقتصادية.
وقال الدكتور أندرو بويل، المؤلف المشارك للدراسة: «هذه الدراسة هي الأولى التي تُظهر أن عدد مطاعم الوجبات السريعة يعتبر أحد عوامل التنبؤ بحدوث النوبات القلبية، والتي تعتبر أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في جميع أنحاء العالم».
وأضاف «يجب أن تؤخذ هذه النتائج في الاعتبار في المستقبل من قبل الحكومات والمنظمات الصحية بالدول المختلفة».
وسبق أن ذكرت دراسة بريطانية أن الأطفال الذين يتناولون الوجبات السريعة من المطاعم مرة في الأسبوع أو أكثر يعانون من تراكم الدهون على الكلى وتزيد عوامل الخطر لديهم للإصابة بأمراض القلب.
كما أظهرت دراسة إسبانية حديثة أن الأشخاص الذين يتناولون الكثير من الوجبات السريعة والأطعمة المعالجة صناعياً هم أكثر عرضة لتغيرات في خلاياهم وكروموسوماتهم مرتبطة بالشيخوخة المبكرة.


أستراليا الأطباق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة