أفضل «لابتوبات» لمحبي الألعاب الإلكترونية لـ2021

أفضل «لابتوبات» لمحبي الألعاب الإلكترونية لـ2021

تصمم بمعالجات وبطاقات رسوميات وشاشات متقدمة
الثلاثاء - 2 شعبان 1442 هـ - 16 مارس 2021 مـ رقم العدد [ 15449]
«ريزر بليد برو 17»

إذا كنتم مستعدين لنقل تجربة ألعابكم الإلكترونية إلى مستوى جديد، فلعل أسئلتكم في هذا المجال ستبدأ من شراء جهاز أفضل لهذه الغاية. إذا كنتم من محبي الألعاب المتطورة وتحتاجون إلى «لابتوب» جديد، ستجدون فيما يلي لائحة بأفضل خيارات هذا العام.
اليوم، أصبحت الـ«لابتوبات» المعدة للألعاب الإلكترونية تضم ميزات أكثر بكثير من مجرد سرعة مناسبة، فقد أصبح بإمكان المستخدم أن يختار من بين أفضل بطاقات الرسوميات وأفضل الشاشات لجهة سرعة الاستجابة والميزات اللونية وأفضل المعالجات القوية والكثير من خيارات التخزين الصلبة والسريعة التي تحتمل الألعاب على أنواعها، بالإضافة إلى قرص صلب متطور للتخزين الخارجي. ومع ذلك قد تصطدمون ببعض المشاكل لأن هذه المكونات الفعالة قد تعاني من ارتفاع حرارتها في أسوأ لحظات اللعبة وتؤدي إلى اضطراب يؤثر على أدائكم. قد يرفض البعض أيضاً فكرة استخدام لوحة مفاتيح خارجية ولكن لوحة المفاتيح المتوفرة في جهازه سيئة وغير صالحة أبداً للعب.
الـ«لابتوبات» الأفضل
في حال كنتم تعانون من واحدة من هذه المشاكل وترغبون في التوسع بالبحث عن أفضل «لابتوبات» اللعب للحصول على التجربة التي تحلمون بها، إليكم التوصيات التالية.
> أفضل «لابتوب» للألعاب الإلكترونية على الإطلاق «ريزر بليد برو 17» (Razer Blade Pro 17). إذا كنتم تبحثون عن الأفضل، لا تقبلوا بالحلول الوسطية. نعم، يوجد الكثير من «لابتوبات» الـ17 بوصة السريعة ولكننا لا نحبذ الاعتماد على الأنظمة ذات التصميم الضخم. أما إذا كان هذا الأمر لا يهمكم، يمكنكم الاطلاع على «غيغابايت أوروس 17 إكس» (Gigabyte Aorus 17X) و«إليانوير إيريا – 51 أم» (Alienware Area - 51m) وغيرهما من الأنظمة المشابهة.
يقدم «ريزر بليد برو 17» سرعة مناسبة للألعاب الإلكترونية ولكن دون التضحية بتصميمه النحيف والمريح. لصانعي الألعاب، ننصحكم بشراء «بليد برو» بشاشة 4 كيه، أما للاعبين، فلا شك أنهم سيفضلون النموذج المجهز بشاشة بنسبة تحديث 300 هرتز.
> أفضل «لابتوب» ألعاب بأقل من 1000 دولار، «ديل جي5 15» (Dell G5 15). لا يوجد شيء اسمه «لابتوب» مناسب للألعاب الإلكترونية بسعر زهيد، ولكن الطاقة المتينة في رسوميات الألعاب الإلكترونية وخدمة البطارية القوية هما أساس «لابتوب» اللعب الجيد.
يتمتع «ديل جي5 15» بهذين الشرطين بالإضافة إلى سعر يناسب جميع محبي الألعاب. يأتي هذا «اللابتوب» بتركيبتين؛ الأولى تعتمد على معالج إنتل عادي والأخرى مجهزة بإصدار مميز من معالج «إي أم دي ريزن».
«لابتوب» صغير
> أفضل «لابتوب» صغير للألعاب الإلكترونية «آسوس روغ زيفيروس جي 14» (Asus ROG Zephyrus G14).
يأتي هذا اللابتوب بحجم أصغر بقليل من أجهزة النوت بوك التقليدية المخصصة للألعاب بمقاس 14 بوصة، ولكنكم ستلاحظون فرقاً كبيراً بينه وبين موديلات الـ15 بوصة، لا سيما أنه يحتوي على ميزات كثيرة بالنسبة لسعره.
تطيح وحدة المعالجة المركزية «إي أم دي ريزن 9 4900 إتش إس» بجميع الأجهزة المنافسة له التي تعتمد على معالجات إنتل لناحية الأداء، فضلاً عن أنه مناسب للاستعمال في العمل، لأن بطاريته تمنحكم ما يقارب 10 ساعات من الطاقة دون لعب. كما أنه يتمتع بأداء صلب في الألعاب الإلكترونية، لا سيما بوجود شاشته بمعدل تحديث 120 هرتز ودقة عرض 1080p.
تخطط شركة «آسوس» لشحن نموذج جديد من هذا اللابتوب في يونيو (حزيران) بشاشة جديدة بدقة عرض 1440/60 إطار سيناسبكم إذا كنتم ممن يفضلون دقة عرض أعلى.
* «سي نت»
- خدمات «تريبيون ميديا»


Technology

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة