مصر تنفي رصد أي آثار جانبية للقاحات

مصر تنفي رصد أي آثار جانبية للقاحات

«الصحة» أكدت فاعليتها
الثلاثاء - 25 رجب 1442 هـ - 09 مارس 2021 مـ رقم العدد [ 15442]

أكدت السلطات الصحية في مصر «عدم رصد أي آثار جانبية خطيرة للفئات التي حصلت على لقاحات (كورونا المستجد) حتى الآن». وذكرت السلطات الصحية أن «اللقاح آمن وفعال في الوقاية من الفيروس، وأن وزارة الصحة فقط هي الجهة الوحيدة المنوط بها توفير وتطعيم المواطنين باللقاح».

وتواصل مصر تطعيم أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن بلقاحات فيروس «كورونا المستجد»، وسبق ذلك تطعيم الطواقم الطبية وفرق الرعاية الصحية في المستشفيات. وأكد الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس المصري للشؤون الصحية، أن «الآثار الجانبية التي قد تحدث لأي نوع من اللقاحات معروفة، ولا تختلف من لقاح لآخر، وتتمثل في ألم مكان موضع التطعيم أو احمرار»، مضيفاً في تصريحات له أمس، أن «أصحاب الأمراض المزمنة هم الفئة الأولى بالحصول على لقاح كورونا، لأنها الأكثر عرضة للمشكلات، تليها فئة الأكبر سناً»، مشيراً إلى أن «هناك أنواعاً كثيرة من اللقاحات، وأن الدولة المصرية تسعى للوصول إلى أكبر قدر من اللقاحات لتطعيم أكبر عدد من السكان».

إلى ذلك، قالت وزارة الصحة المصرية إن «اللقاح آمن وفعال في الوقاية من الفيروس، وفي إنتاج الأجسام المضادة». فيما نفى «مجلس الوزراء المصري» أمس ما تردد في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء بشأن «السماح لعدد من الشركات الخاصة بتوفير لقاحات فيروس كورونا للمواطنين». وأكد المجلس في بيان رسمي أمس، أنه «لا صحة للسماح لأي من الشركات الخاصة بتوفير اللقاحات للمواطنين»، موضحاً أن «وزارة الصحة هي الجهة الوحيدة المنوط بها توفير وتطعيم المواطنين بلقاح فيروس كورونا المستجد حسب الأولويات، وفقاً لتوصيات منظمة الصحة العالمية». بينما أهابت «الصحة المصرية» بالمواطنين أمس «عدم الانسياق وراء الإشاعات»، لافتة إلى أنه «سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية كافة حيال أي جهة تروج لتوفير أو تطعيم المواطنين بلقاحات فيروس كورونا». وكانت «الصحة المصرية» قد أعلنت في وقت سابق «تخصيص 40 مركزاً على مستوى محافظات مصر لتلقي المواطنين اللقاحات، من بينها 3 مراكز في القاهرة، و4 في الجيزة، و3 بالإسكندرية».

ووفق «الصحة المصرية»، فإنه «تم تسجيل 581 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معملياً للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تجريها الوزارة وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية، فضلاً عن 41 حالة وفاة جديدة». وأكدت «الصحة» خروج 444 متعافياً من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم، وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين إلى 144019 حالة. وبحسب «الصحة»، فإن «إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بالفيروس، حتى مساء أول من أمس، هو 186503 حالة، من ضمنهم 144019 حالة تم شفاؤها، و10995 حالة وفاة».


مصر فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة