شجب أممي لمقتل نحو 23 بنيران «الحرس» في بلوشستان إيران

شجب أممي لمقتل نحو 23 بنيران «الحرس» في بلوشستان إيران

السبت - 22 رجب 1442 هـ - 06 مارس 2021 مـ رقم العدد [ 15439]
محتجون يشعلون النار بسيارة للشرطة في مدينة سراوان جنوب شرقي إيران 22 فبراير 2021 (شبكات تواصل)

قالت الأمم المتحدة، أمس، إن ما لا يقل عن 12 شخصاً، وربما ما يصل إلى 23، قُتلوا في إقليم بلوشستان بجنوبي شرق إيران، حيث استخدم «الحرس الثوري» وقوات الأمن القوة المفرطة مع محتجين وأفراد من الأقلية السنية كانوا ينقلون وقوداً عبر الحدود.
وقال المتحدث باسم مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، روبرت كولفيل، في إفادة صحافية في جنيف، «بدأت سلسلة أحداث العنف والاضطرابات في 22 فبراير (شباط) حين تردد أن الحرس الثوري أطلق الرصاص وقتل عشرة على الأقل من ناقلي الوقود، المعروفين باسم (سوخت بر)، في بلوشستان على الحدود مع باكستان بعد مواجهة على مدى يومين بعدما سد الحرس الثوري الطريق إلى مدينة سراوان».
ونقلت «رويترز» عن بيان المسؤول الأممي أن الأمر أثار مظاهرات في عدد من المدن بالإقليم أطلق خلالها «الحرس الثوري» وقوات الأمن ذخيرة حية على المحتجين والمارة.
وقال كولفيل إن «من الصعب التحقق من عدد القتلى بسبب تعطل شبكات بيانات الهاتف المحمول في المنطقة، لكن بعض التقارير غير المؤكدة قدرت العدد بما يصل إلى 23». وأضاف: «ندعو السلطات إلى إعادة خدمات الإنترنت فوراً إلى المناطق التي لا تزال منقطعة فيها».
كانت وزارة الخارجية الإيرانية قد قالت منذ أسبوع إن طهران تحقق في واقعة قُتل خلالها إيرانيان على الأقل بالرصاص على الحدود مع باكستان، مضيفة أن إسلام آباد سلمت جثة أحدهما.
وأثار إطلاق النار على أناس كانوا ينقلون وقوداً عبر الحدود احتجاجات امتدت من مدينة سراوان إلى مناطق أخرى في إقليم الجنوبي الشرقي، بما في ذلك زاهدان عاصمة الإقليم.
وتعاني الغالبية العظمى في إقليم بلوشستان من الفقر والحرمان والبطالة وغياب التنمية. وتتهم المعارضة البلوشية، السلطات بممارسة اضطهاد «عرقي وطائفي» ضد القومية البلوشية في إيران.
ومهنة «حمل الوقود» ظاهرة منتشرة بإيران بعد تقنين الوقود في السنوات الأخيرة. ولكنها انتشرت بشكل واسع في الإقليم المترامي الأطراف، الذي يمتد على الحدود الباكستانية وجزء من الحدود الأفغانية.
وأسعار الوقود بإيران من أقل الأسعار في العالم، وتقول السلطات إنها تسعى جاهدة لمنع تهريبه للبلدان المجاورة.


ايران أخبار إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة